الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
تبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

تبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

7417736

الكتب

278

القائمة البريدية

 

المواطنة والاستحمار

((في فكر علي شريعتي))

تصغير الخط تكبير الخط

المواطنة والاستحمار
سعيد ناشيد
كم نحتاج إلى نباهة علي شريعتي حين تكلم في أحد فصول كتابه 'النّباهة والاستحمار' عن الصلاة التي تنقلب من وسيلة للسمو إلى أداة للاستحمار.

sa2ednashedغادرنا الطّريق السيّار الرّابط بين باندونغ وجكارتا، وقد أصبحنا على مشارف مطار سوكارنو الدّولي عندما تذكّر السّائق الإندونيسي فجأة أنّه تخطّى محطّة الأداء دون أداء الثمن. خفض السّرعة وأوقف السيّارة جانبا قبل أن أسأله مستغربا: ما بك؟ أجابني : سنضطرّ إلى العودة، لقد غادرنا الطريق السيّار واجتزنا محطة الأداء دون أداء الرّسوم، يبدو أني سهوت بفعل الازدحام؟ ! فسألته : هل ستواجهك مشكلة؟ قال : لا. فقلت له : ولِم الانزعاج؟ تابع طريقك ويمكنك تسويّة الأمر في وقت لاحق إن شئت. أجابني : لا تنسى أني قد أسبب مشكلة لموظف الشّباك، إنّه احتمال ضئيل لكنّه وارد أيضا، وأنا لا أريد أن يحدث هذا. وهكذا استسلمت لقراره فعدنا مسافة ليست بالقصيرة.

في المساء سألت السّائق – وقد علمت أنّه كان سلفيا متزمتا في سنوات ماضية - هل كنت ستفعل هذا لو أنّك بقيت متطرفا كما كنت؟ بعد لحظة صمت أجابني بكلمات متقطعة : لا.. أبدا.. قطعا.. كنت أحرص فقط على أوقات الصلاة.. فقد كنت أظنّ أنّ أوّل ما يُسأل عنه المرء يوم القيامة هو الصلاة.. أما أوقات العمل والتزامات الدّنيا وقوانين السّير ورسوم الطريق السّيار ومحطة الأداء وكل الشّبابيك.. فطز على الجميع !

قبل بضع أسابيع قصدت محطة القطار في إحدى المدن المغربية الصغرى، وقفت أمام شبّاك التّذاكر أنتظر دوري، وقد كان الشباك مزدحما، وفجأة انفضّ موظف الشبّاك وافترش سجّادة الصلاة وبدأ يُصلي. كان القطار على وشك دخول المحطة، وكان ذلك الشباك هو الوحيد في تلك المحطة الصغيرة، فأخذ النّاس يتصايحون، والقطار يقترب، وصاحبنا يصلي… إلى أن وصل القطار وصاحبنا لا يزال يصلي والناس يتصايحون. وفي تلك الأثناء شعرت وكأنّه يقول في نفسه : طز على الجميع !

كم نحتاج إلى نباهة علي شريعتي حين تكلم في أحد فصول كتابه “النّباهة والاستحمار” عن الصلاة التي تنقلب من وسيلة للسمو إلى أداة للاستحمار، وعن ذلك المؤمن المستحمر من قمّة رأسه إلى أخمص قدميه، والذي يخشى أن يفوته وقت الصلاة ويُضيع أجرا وفيرا، فيهرول إلى المسجد تاركا النّار تلتهم بيت جاره البئيس ! ومثل ذلك حالات كثيرة أصبحت فيها الشعائر والعبادات مضيعة للعمل والإنتاج، وللعيش المشترك.

الاستحمار الديني عائق كبير أمام المصلحة العامة والخير العام، وهذان هما أساسيات الفضاء العمومي. ولذلك بوسعنا أن نقول : الاستحمار الديني هو العائق الأكبر أمام روح المواطنة.


المصدر: العرب اونلاين - نُشر في 13/03/2014، العدد: 9496
 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

15-03-2014 الساعة 11:00 عدد القرآت 2716    

مواضيع ذات صلة
قراءة في الرؤية التوحيدية في فكر علي شريعتيالمثقفون وعلي شريعتي.. نظرة نقديةكيف نقرأ فكر علي شريعتي؟معلمي الأول في فقه الحريةالحج .. الفريضة الخامسة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 1 تعليق / تعليقات

جمال الشطي: المواطنة والاستحمار

19-03-2014 | 14-10د

المشكلة في فهم الدين
والرسالة السمحة

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008