الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
الشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

الشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

7163265

الكتب

278

القائمة البريدية

 

السماء الثامنة ..

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

السماء الثامنة ..
(إلى الإمام الحسين عليه السلام)

محمد صالح صرخوه *


فبما يحدثك البريق الأحمرُ

 مابين آخر لحظةٍ شهق المساء على يديها ،

 و انبرى وجه الصبيحة هادرا في خافقيها ،

 و التماع المقلتين لما يخضّب وجه ماضيك السحيق

 إلى قوادمك القريبة يعبرُ ..

 ***

 القطر يهطل حين تفتتح الزهور حجورها

 و تبتّل الأحزان في أقداس صدرك ،

 ليس يحفظ غير ملحمة الحريق ..

 أراك تشهر وهج بسمتك السعيدة بين زمجرة الطبول ،

 فهل أتاك حديث خائنة النصول ؟

 و هلَّ طير الله وحياً من رسالات البريق ؟

 ***

 إلى عوالمك الخفيّة

 كنت تعلو صهوة الزمن المجنّحة العليّة

 أيها الشمس المخضّبة الجليّة بالقدوم و بالرحيل ..

 أضاق صدر لسان أرضك

 من قوافل مفرداتك تحت زوبعة الخيول

 فعرّجت جدليّةً تهفو لجنحي جبرئيل ؟ ..

 ***

 رأتك رفرفة المواضي ، عند مهد إباك في حِجر المنيّة ،

 خفقةَ الوحي المنزَّل حاملاً صحف السماء اللازَوَرد

 و جاء حاضر كبريائك من تخوم السمهريّة ، حائراً

 إذ كيف ترجمت الهوادر من وريدك أبجديّة ؟!

 مرسلاً خيل التواريخ القوادم نحو أبواب القيامة

 من مزاليج – الأبدية ..

 ***

 الظّما كان المسلّمة الوحيدة في لسانك ،

 و الفرات مجمّعٌ أطراف ثوبهِ

 و المسافة من أمامك ، ترتدي ثوب المُحال ..

 و عين غيرتك البعيدة عن محيطات المنام

 تسابق النبل المشعّب نحو أسرار الخيام !

 و من تعاليم النهارات الظِلام ،

 مؤوّلاً ، أنشدت أبيات السّجال !

 ***

 أكنت تصغي لابتهالات السيوف ، من البياض على لسانك ؟

 إذ كشَفت النحر نهراً ، و الحتوف نوارسٌ

 ما بين أشرعة الخلائق ،

 في محيطات الزنابق – حُمرِها ..

 كانت تطوف ..!

 ***

و قلتَ ، تأتلق الجواد إلى المكانات الفسيحة
 
في مجاهل لا نهايات الغيوب

 على المبادئ و التعاليم الطريحة

 و الجيوب ، عليك تثبط عزمها ..:

                يا رافع السبع السماوات الشداد ،

                 و من جحيم الأرض ترتفع السماء الثامنة !

                 بين البيارق و الصفيحات الجريحة !!

 ***

 و ارتفعتَ ، و كان طائرك الرضيع أمام عينك ،

 مسبلاً جفناً ، و جفنٌ كان يعتنق الفرات ،

 و حيث جسم النهر يسلم خصره للسّاعدَين ،

 بدا كغصنَي نخلة الصوحان ،

 و الجذع المشعّ قد انبرى مابين غيمة نبلةٍ مرّت

 و مقبلةٍ .. و آت !

 ***

 على صدى صوت المراثي

 ردّ إيقاع الجواد إلى متاهة ركب أمّتك الشريدة

 كنتَ لمعة دمعةٍ حمراء تختتم الدروب ..

 أراك نقطة بدءها ،

 و تلوح بارقة الختام مع النهايات البعيدة ..

 ما برحتُ أروم أطراف السماء

 مع المساء ، على براق قصائدي ..

 و صدى صياحك لا يزال مجالساً سمعي

 و نحرك لا يزال مكفكفاً ظمأ السيوف ..

 على أراجيح الحتوف ..
 
***

 أسير نحوك مطبقاً جفنيَّ ، أعتنق الرصاص ملبّياً ،

 و بإصبعٍ يهوى مصافحة الزناد

 أميط ليلاً من ظلامات الوشاح عن الرماد ، 

 و بؤرة الدرب الوحيدة

 فجر رمزك ، بين أشرعة السماوات القريبات الجديدة ..

* محمد صالح صرخوه / شاعر وأديب كويتي

 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

23-12-2011 الساعة 12:09 عدد القرآت 1933    

مواضيع ذات صلة
مملكة الريح
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 1 تعليق / تعليقات

فايز فرحات: ما اروعها من قصيدة

23-12-2011 | 12-37د

ما اروعها من قصيدة بحق الحسين (ع).

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008