الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
الهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

الهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

9810877

الكتب

279

القائمة البريدية

 

عام على رحيل المرجع فضل الله

((قضايا معاصرة))

تصغير الخط تكبير الخط

عام على رحيل المرجع فضل الله

المرجع فضل الله.. مشروع إنسان

عبد الله المقرب

1yearحياة سماحة المرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله كانت حافلةً بالعطاء والعمل الدَّؤوب، ولا يمكن اختزالها بمقالة أو ندوة، فالحديث عنها يحتاج إلى العديد من المجلّدات والندوات التي يمكن أنْ تغطّي كلَّ زاوية من زوايا حياته وحركته بشتّى جوانبها ومستوياتها، نتيجة ما خلَّفته هذه الشخصية من ثروة إنسانية حضارية عظيمة، فهي لم تقف عند جغرافية الفقه والدين فحسب، بل تعدَّت إلى أبعد من ذلك.

ولم تقتصر حركته على الظرفيَّة المكانيَّة والزمانيَّة، بل امتدَّت إلى آفاق واسعة من هذه الحياة؛ حيث ارتكز مشروعه الإصلاحيّ على ثقافة النقد والتجديد، والترابط الحيّ والتفاعل المؤثر مع الأحداث والمتغيرات في مراحل حسّاسة ودقيقة، معبِّرةً عن روح قيم الإسلام وأصالته في نشر المعرفة الإسلاميَّة الأصيلة، وقد كلّفه ذلك ثمناً باهظاً عند تصدّيه لكلّ المفاهيم الموروثة ثقافيّاً واجتماعيّاً، ومقاومته لكلِّ أشكال التَّطرف والتَّشدُّد.

لقد ساهم مشروعه الإنساني الذي تميّز بالعمق والأصالة والملاءمة والتكييف بين النظرية والتطبيق، ببلورة وعيٍ إنسانيٍّ جديد - إذا صحّ القول - عبر تجسيده مفردات الإسلام وقيمه الأصيلة في حركته الإنسانيّة، فكان المرتكز الأساس في بناء مشروعه، هو إيمانه العميق بالانفتاح على الإنسان كلّه والفكر كلّه، وعلى الكون كلّه دون قيدٍ أو فرض، وهو ينطلق من معنى متجذّر في النفس البشرية، وهو أنّ الإنسان في هذه الحياة حر، ومن واقع حرّيّته يتحمل مسؤوليته، فلا ينبغي تقييد حرية الإنسان وفكره، وكبح حركته نحو الحياة والتفاعل معها.

alaalahdمن هنا، ركّز(رض) في مشروعه على بناء الإنسان روحيّاً وثقافيّاً واجتماعيّاً وسياسيّاً؛ لأنَّه كان يؤمن بأنَّ الإنسان يشكّل منطلقاً أساسيّاً لحركة الحياة وديمومتها، وكان يقول: "هذا عالم لا بدّ لنا أن نصنعه، لأنّ كلّ جيل يصنع عالمه؛ أنْ نصنع الإنسان الذي يمكن أنْ يضيء ويتوهج وينفتح ويسمو ويبدع، حتى نشعر بأنّ إنسانيّتنا تنتج، تتحرك، تتغيّر، تغيّر الواقع نحو الأفضل.. هذا عالم لا بدّ من أنْ نصنع فيه معنى القيمة، وأنْ نعيش رحابته... أنْ يكون فكرنا فكراً يعيش رحابة الحياة، ويخطّط لرحابة المستقبل".

وقد عمل على تغذية هذا الحراك باتجاه مأسسة مشاريع نهضوية وتنموية، تكون قادرةً على مواءمة التحديات والمتغيرات، ومواكبتها لمتطلبات المرحلة وضروراتها، حتى أصبح(رض) مدرسةً في العمل المؤسساتي الفاعل، وما "جمعية المبرات الخيرية" بكلّ فروعها ووظائفها، إلا علامة مضيئة في صياغة الإنسان علماً وفكراً وعملاً.

لقد حاول سماحته أن يؤسّس طريقاً للمحبة من خلال مدّ جسور التقارب والوحدة والحوار والتسامح، فكان منطقه أن الإسلام رسالة للحياة والكون والإنسان.

كان إيمانه بهذه المسألة نابعاً من عمق وعيه لما ستتركه من انعكاسات إيجابية على استقرار حركة المجتمعات وأمنها.

ولم يكن ذلك الخيار من منظومته الفكريّة خاوياً أو مقتصراً على المكوّنات الإسلاميّة، بل إنَّه دعا إلى أن يتَّسع هذا الخيار ليشمل جميع المكوّنات غير الإسلاميَّة، بالانفتاح الواعي على غير المسلمين؛ لأنّه يؤمن بأنّ الوحدة ليست "وحدةً عدوانيّةً منغلقةً تتعقّد من وجود غير المسلمين في السّاحة الّتي تتحرّك فيها".

وشدَّد(رض) على أن لا تكون مسألة الوحدة "مسألة خطابٍ للانفعال أو الحماس أو للمجاملة أو للاستهلاك الشّعبيّ"؛ حيث كان يرى أنّ المدخل الأساس لهذا الخيار هو المحبّة: "إنَّ الحياة لا تتحمّل الحقد، فالحقد موت، والمحبّة حياة". لذلك كنّا نراه مسكوناً بالوحدة، الوحدة الّتي تجمع الإنسان بالإنسان.

خلاصة القول: إنّ السيّد الرّاحل(قده) يعتبر من الأعلام الإصلاحيّين التّنويريين الّذين جعلوا الإنسان أساس حركتهم، ورائداً لمشروع لإنسانيّ تحكمه منظومة من القيم، كالتّسامح والحوار واحترام الآخر والمساواة، وكلّ ما يؤكّد التّعايش ونبذ العصبيّة والتطرّف، وإنَّ رحيله لخسارة إنسانيّة.

 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

04-07-2011 الساعة 03:44 عدد القرآت 3602    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008