الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
سيّد الاستثناء النضيرالهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنتوقيع كتاب أغاني القلب في علي النَّهريحفل توقيع كتاب أغاني القلبإصدار جديد للدكتور علي شريعتيصدور كتاب قراءات نقدية في رواية شمسحريق في مخازن دار الأميردار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضايامعرض مسقط للكتاب 2019دار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

سيّد الاستثناء النضيرالهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنتوقيع كتاب أغاني القلب في علي النَّهريحفل توقيع كتاب أغاني القلبإصدار جديد للدكتور علي شريعتيصدور كتاب قراءات نقدية في رواية شمسحريق في مخازن دار الأميردار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضايامعرض مسقط للكتاب 2019دار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

شعراء وقصائد
قضايا الشعر والأدب
ريشة روح
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

12982807

الكتب

300

القائمة البريدية

 

ذكرى وعد بلفور، ما رأيك أيها العربي؟

((قضايا معاصرة))

تصغير الخط تكبير الخط

ذكرى وعد بلفور، ما رأيك أيها العربي؟

 محمد حسين بزي

يصادف في مثل هذا اليوم صدور وعد بلفور المشؤوم الذي أسس لقيام كيان الصهاينة على أرض فلسطين الحبيبة..

فما رأيك أيها العربي؟ وماذا فعلت؟

وعد بلفور*

belfor_250وعد بلفور أو تصريح بلفور المعروف أيضاً بـوعد من لا يملك لمن لا يستحق وذلك بناءاً على المقولة المزيفة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض تطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

لقد تبنت إنجلترا منذ بداية القرن العشرين سياسة إيجاد كيان يهودي سياسي في فلسطين قدروا أنه سيظل خاضعاً لنفوذهم ودائراً في فلكهم وبحاجة لحمايتهم ورعايتهم وسيكون في المستقبل مشغلة للعرب ينهك قواهم ويورثهم الهم الدائم يعرقل كل محاولة للوحدة فيما بينهم. وتوجت بريطانيا سياستها هذه بوعد بلفور الذي أطلقه وزير خارجيتها آنذاك.

ولعل من أبرز الدلالات على الربط الاستراتيجي بين أهداف الحركة الصهيونية وأهداف الدولة البريطانية ما ذكرته صحيفة مانشستر جارديان في عام 1916: "كانت بلاد ما بين النهرين مهد الشعب اليهودي ومكان منفاه، وجاء من مصر موسى مؤسس الدولة اليهودية، وإذا ما انتهت هذه الحرب العالمية الأولى بالقضاء على الإمبراطورية التركية في بلاد ما بين النهرين وأدت الحاجة إلى تأمين جبهة دفاعية في مصر إلى تأسيس دولة يهودية في فلسطين فسيكون القدر قد دار دورة كاملة". وفيما يتعلق بفلسطين فقد واصلت الصحيفة مقالها وهو بقلم رئيس التحرير تشارلز سكوت قائلة: "ليس لفلسطين في الواقع وجود قومي أو جغرافي مستقل إلا ما كان لها من تاريخ اليهود القديم الذي اختفى مع استقلالهم.. إنها روح الماضي التي لم يستطع ألفا عام أن يدفناها والتي يمكن أن يكون لها وجود فعلي من خلال اليهود فقط، لقد كانت فلسطين هي الأرض المقدسة للمسيحيين، أما بالنسبة لغيرهم فإنها تعد تابعة لمصر أو سوريا أو الجزيرة العربية، ولكنها تعد وطنا قائما بذاته بالنسبة لليهود فقط".

ولم يكن العامل الديني السبب الوحيد لإصدار الوعد، فقد كانت هناك مصالح مشتركة ذات بعد استراتيجي، ففي الأساس كانت بريطانيا قلقة من هجرة يهود روسيا وأوروبا الشرقية الذين كانوا يتعرضون للاضطهاد.. وفي عام 1902 تشكلت اللجنة الملكية لهجرة الغرباء، واستدعي هرتزل إلى لندن للإدلاء بشهادته أمامها حيث قال: "لا شيء يحل المشكلة التي دعيت اللجنة لبحثها وتقديم الرأي بشأنها سوى تحويل تيار الهجرة الذي سيستمر بقوة من أوروبا الشرقية. إن يهود أوروبا الشرقية لا يستطيعون البقاء حيث هم، فأين يذهبون؟ إذا كنت ترون أن بقاءهم هنا – أي في بريطانيا – غير مرغوب فيه، لا بد من إيجاد مكان آخر يهاجرون إليه دون أن تثير هجرتهم المشاكل التي تواجههم هنا. لن تبرز هذه المشاكل إذا وجد وطن لهم يتم الاعتراف، به قانونياً وطناً يهودياً كان بإمكان بريطانيا التدخل لمنع تهجير اليهود من أوروبا الشرقية، إلا أنها وجدت أن لها مصلحة في توظيف هذه العملية في برنامج توسعها في الشرق الأوسط، فحولت قوافل المهاجرين إلى فلسطين بعد صدور الوعد، وقامت بتوفير الحماية لهم والمساعدة اللازمة.

نص وعد بلفور

وزارة الخارجية
في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1917
عزيزي اللورد روتشيلد،
يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:
"إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى".وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيوني علماً بهذا التصريح.
المخلص
آرثر بلفور

* بالتنسيق مع شبكة "أصدقاء فلسطين".

http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=60350

 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

03-11-2009 الساعة 07:30 عدد القراءات 4170    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 9 تعليق / تعليقات

د. محمد اسحق الريفي: والله المستعان!

03-11-2009 | 09-28د

أيها الأشقاء العرب،

عِدوا شعبنا الفلسطيني المجاهد أن تظلوا داعمين له، عِدوه أن تقاوموا مشروع التطبيع بين العرب والصهاينة حتى إفشاله نهائيا، عِدوه أن تدعموا مقاومته ضد الاحتلال، عِدوه أن تضغطوا على حكامكم المتخاذلين والمتآمرين والمواطئين مع العدو الصهيوني ضد أمتنا، عِدوه كما وعد بلفور وبريطانيا (العظمى) الأوباش اليهود والصهاينة بأن يقيموا لهم وطناً في فلسطين بعد اغتصابها واحتلالها...

كفانا بكاءً أيها الأشقاء، نريد عملا وجهادا، نريد إعداداً ليوم المواجهة الكبرى مع العدو الصهيوني وشركائه في الجريمة، نريد نهضة عربية حقيقية، نريد إلتزاما حقيقيا بالإسلام، نريد اعتصاما جماعيا بحبل الله، كفانا عبثا، كفانا تنظيرا، كفانا تخاذلا،...

والله المستعان!

د. محمد اسحق الريفي / أستاذ جامعي

نصر بدوان: رباه إن بلفور أنفذ وعده * كم مسلم سوف يشقى ونصراني

03-11-2009 | 09-26د

الشاعر العروبي الأردني الكبير
مصطفى وهبي التل
الملقب " عرار "

قال محذرا ومتخوفا عند صدور وعد بلفور المشؤوم:


رباه إن بلفور أنفذ وعده * كم مسلم سوف يشقى ونصراني

نعم عرار لقد أنفذ بلفور وعده بأيدينا وايدي أعدائنا, وها نحن الكل والعالم أيضا يذوق من قدر السم الذي طبخته بريطانيا اللاعظمى واللا أخلاقية,

بريطانيا التي لم يعد أحد يستحضر جرائمها في حق أمتنا وحق العالم أجمع وخصوصا في فلسطين .

بريطانيا هي التي يجب أن يؤخذ رجالاتها إلى محكمة الجرائم الدولية الأحياء منهم والأموات,

يجب أن تكون بريطانيا على رأس الطابور المطلوب للعدالة إلى جانب الصهيونية العالمية والأمبريالية العالمية طال الزمن

أو قصرفالجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

وأحسب أنه يجب من الآن البدء في إعداد لوائح الإتهام وتدوين شهادات الشهود الذين بقوا على قيد الحياة قبل أن يندثروا.

أما ما أعد لمكافحة آثار وعد بلفور فهو هذه الممانعة والمقاومة المتمثلة في شرفاء هذه الأمة, لهذا المشروع الذي يظن

القائميتن عليه أنه أوشك على الإكتمال وأنهم باتوا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق حلمهم بسرقة فلسطين كاملة,

وما يدرون أنهم ما زالوا يركضون خلف سراب, وأن طفلا فلسطينيا واحدا لو بقي على قيد الحياة سيكون على يديه هدم كل

ما يبنون من باطل.

عائشة صالح أبو صلاح: شكراً لك اخي الفاضل لطرحك للموضوع

03-11-2009 | 09-25د

شكراً لك اخي الفاضل لطرحك للموضوع

"والمزيفة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض تطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور إلى اللورد ليونيل عد بلفور أو تصريح بلفور المعروف أيضاً بـوعد من لا يملك لمن لا يستحق وذلك بناءا على المقولة وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين"

ستون عاماً ونحن نثبت للعالم بأن فلسطين لها شعب
ستون عاماً ونحن نقتل ونذبح
ستون عاماً ونحن مشردون من ديارنا
ستون عاماً ونحن ننتظر حق العودة

الحكام والملوك العرب باعوا القضية وغسلوا اياديهم، ونفضوا التراب عن ثيابهم وباتوا يتآمرون مع حثالة من عرابي اوسلو الخونة.
وبات الشعب الفلسطيني تحت وابل من الضغوط من قبل الأنظمة العربية وسلطة اوسلو في محاولات شتى لشطب حق المقاومة ونبذ ما يسمونه العنف وهكذا اصبح في قانون الغاب من يقاوم من أجل الحرية وحق العيش على ارضه والدفاع عن وطنه اصبح في نظرهم عنفاً ولا ندري ما يسمون طرد شعب باكمله وقتله واستباحة حرماته وهدم مقدساته! وارهاب دولة أصبح في نظرهم الآن دفاع عن النفس!!!؟

سنبقى على هذا الحال إلى أن يأتي رجل يوحد كلمة هذه الأمة ويكون صادقاً ومؤمناً بحقه وحق الشعوب بالحرية ، وها نحن ننتظر ونقاوم بكل ما أوتينا به من قوة، فما أخذ بالقوة لن يسترد إلا بالقوة والكفاح المسلح والعمليات الاستشهادية.

فحقنا لن نتنازل عنه مهما تخاذلت الأمة العربية والاسلامية ونحن على امل ان يبزغ النور في يوم جديد .
ألا نامت أعين الجبناء

عبدالله محمود: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

03-11-2009 | 09-23د

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ الكريم عامر المحترم اجيبك على البديهه انهم عملوا كل ما بوسعم لتفتيت الوطن العربي وقتل الخلافه الاسلاميه كانوا شاطين بين اغبياء ابالسه في ارض الانبياء وكان وما زال فينا سماعون لهم وباخلاص وتفاني وتعامي عما يحاك لنا في الخفاء ومما يفلق الحليم اننا نعيد الكره تلو الكره بشكل سقيم لان الغباء او التنبله كما تسميها عشعشت فينا منذ عهد قديم اما ترانا ننقاد بكل غباء لكل عتل زنيم.
اما ترى ان خلفهم يعمل ما عمل سلفهم واننا في مستنفع التنبله غارقون وهم في ديارنا يسرحون ويمرحون
ونحن موافقون راضون عما يفعلون: ذئاب في قطيع اغنام والرعاة نيام.
هم يمكرون ونحن في التنبله غارقون. هم يفعلون ويدمرون ونحن على الفهم ساخطون عن الاستبصار عمون.
وما كان الثلاثه الذين ذكرت الا عينه مما خفي وما هم الا طليعه الشر الذي تعامينا عنه بكل بلاده وجهل وتنبله. وها نحن الان نجني بل نتجرع الماسي التي غفلنا عنها وما زلنا غافلين كاننا نحمل ضخره سيزيف فرحين بكل غباء مكافحين.
كان دورهم فعال في كل مجال وصلوا اليه. فتتوا وفتكوا واهلوا وزرعوا فينا كل وباء ونحن عفاء.
ترى هل من بيننا من سيسمع النداء ويسعى للخلاص من البلاء ؟

عبد الهادي الحمداني: هل نستطيع ان نصلح ما خربه الزمن ؟؟

03-11-2009 | 09-21د

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسب علمي فان الامبراطورية البريطانية كانت قلقة على امنها من تنامي القوة العربية. لذا فان التقارير والدراسات الامنية في بريطانيا كانت توصي بضرورة فصل الشعب العربي الى معسكرين متناقضين احدهما في المشرق والاخر في شمال افريقيا.
وقد وجدت بريطانيا في اطماع اليهود وحقدهم على العرب خير وسيلة لتنفيذ مخططها هذا. حيث زرعت الكيان الاسرائيلي في هذا الموقع الذي يعتبر نقطة التقاء العالم العربي بين القارتين الاسيوية والافريقية. واعتبارها الحاجز الذي سيمهد الطريق في شق التجمع العربي.
وقد تسارع بعض الحكام العرب في التطبيع مع الكيان الصهيوني الاسرائيلي وتسهيل تحقيق مآربها التي تحلم بتحقيقها في المنطقة العربية. ونصبوا انفسهم حواجز اضافية في المنطقة.
متناسين ان الهدف الرئيسي من اقامة هذا الكيان قد زال بزوال الامبراطورية البريطانية. وان وجود اسرائيل ليس هنالك حاجة له. وانما الحاجة افضل الى العرب اصحاب الرسالة الاسلامية السمحاء. ولكن الصهيونية اسرعت ووعت الى ذلك وبدأت بتشويش واساءة سمعة الاسلام وربطها بالارهاب عن طريق دعم تنظيم القاعدة.
ولا يزال الصراع قائما على مدى حاجة الغرب والديانة المسيحية الى تواجد مثل هذا الكيان الدموي الغريب في المنطقة العربية. والمطلوب من العرب ان يثبتوا حقيقة وجودهم ونواياهم الانسانية التي تسعى الصهيونية الى تشويشها وطمرها.
فهل نستطيع ان نصلح ما خربه الزمن ؟؟

مرفت محمد فايد: هو يوم حزين في التاريخ

03-11-2009 | 09-20د

بسم الله الرحمن الرحيم

أستاذي الفاضل يوم حزين و وعد حقير أذاب الهم في زجاجات و سقاه للـ00000

لا يوم في التاريخ أكرهه مثل هذا اليوم و يوم نكسة 1967

هو يوم حزين في التاريخ

بلفور و وعده أسماء لا تنسي في ذاكرة التاريخ المرة

سوف يكون هناك اليوم الذي تمزق فيه الوعود الخائنة بإذن الله

سمير عبد الله: لماذا ؟؟؟

03-11-2009 | 09-15د

لماذا لا نقيم وعدا لأطفال الحجارة....بالنصر المؤزر....
لماذا لا نقيم وعداً لأطفال الشتات بالعودة للوطن...
لماذا انتصر الكيان الصهيوني على الكيانات العربية؟...
ولماذا لم يتنازل التركي السلطان عبد الحميد عن تراب فلسطين؟ وتنازل عنها ..؟....!!..
هل بسسب التراخي؟
هل بسبب قوة اليهود؟
هل بسبب دعم العالم لليهود؟
عندي إن مشكلة فلسطين سببها في السابق واللاحق كلمة واحدة
إنها الخيانة....
لنعطي وعداًً لإزالة خونة السلطة ومن لف لفها في مسلسل الخيانة....الذين طلبوا من اليهود الهجوم على غزة....
وعندها تبدا المعركة.. ويبدأ التحرير.. التحرير من الخونة ...ثم التحرير من المحتل...وغير ذلك عبث ومضعية للوقت وهدر للدماء في غير موضعه.......

د. محمد اسحق الريفي: أشكرك جزيلا على هذا الموضوع المهم

03-11-2009 | 09-13د

أخي الكريم الأستاذ محمد حسين بزي،

أشكرك جزيلا على هذا الموضوع المهم.

لدي سؤال مهم: لماذا نجح بلفور في تنفيذ وعده وإنجازه ولم تنجح أمتنا كلها في إفشاله؟ يعني هل هو وعد بلفور لليهود أم وعد العرب لليهود بإقامة وطن قومي لهم في فلسطين؟ ألم يتخلى العرب عن فلسطين مقابل منح بريطانيا العظمى لهم دولة عربية يعترف بها العالم؟

تحياتي واحترامي

د. محمد اسحق الريفي / أستاذ جامعي

عامر العظم: لورنس العرب وعبد الله فيلبي وكلوب باشا!

03-11-2009 | 09-10د

لورنس العرب وعبد الله فيلبي وكلوب باشا!

المشكلة ليست في وعد بلفور ولا سايكس بيكو اللعين.. المشكلة تكمن في أننا بتنا رهائن وتلامذة نجباء لهذه الوعود والاتفاقيات والمؤمرات..

ما لفت انتباهي وأنا أستعرض التاريخ المعاصر أن عسكريين وسياسيين إنجليز، كانوا يعبثون ويعيثون خرابا وفسادا في المنطقة وحاولت أن أجد رابطا منطقيا بينهم وبين أعمالهم ومهماتهم لكنني لم استطع.

هل يستطيع أحدكم أن يشرح لي الصلة بين توماس إدوارد لورنس "لورنس العرب"، وسانت جون فيلبي "عبد الله فيلبي"، وجون باجوت غلوب "كلوب باشا" وغيرهم وما دورهم في إرساء الكيان الصهيوني، وتفتيت الأرض العربية، وإنتاج جمهوريات وملكيات وجملوكيات الخوف والفقر والبطالة.

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2022