الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
سيّد الاستثناء النضيرالهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنتوقيع كتاب أغاني القلب في علي النَّهريحفل توقيع كتاب أغاني القلبإصدار جديد للدكتور علي شريعتيصدور كتاب قراءات نقدية في رواية شمسحريق في مخازن دار الأميردار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضايامعرض مسقط للكتاب 2019دار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

سيّد الاستثناء النضيرالهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنتوقيع كتاب أغاني القلب في علي النَّهريحفل توقيع كتاب أغاني القلبإصدار جديد للدكتور علي شريعتيصدور كتاب قراءات نقدية في رواية شمسحريق في مخازن دار الأميردار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضايامعرض مسقط للكتاب 2019دار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

شعراء وقصائد
قضايا الشعر والأدب
ريشة روح
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

12120805

الكتب

300

القائمة البريدية

 

محور العدد الأول من مجلة شريعتي

((في فكر علي شريعتي))

تصغير الخط تكبير الخط

محور العدد الأول

أصالة الإنسان بين شريعتي ومفكري الغرب
" محور العدد الأول من مجلة شريعتي "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..shariatilogo_300
يسعدنا أن نضع في متناولكم محور العدد الأول من مجلة شريعتي ، الذي سيصدر عما قريب.
آملين أن ينال جميل رضاكم.

نظراً للحراك الفكري الذي تمثّله "أصالة الإنسان" داخل "الذمة العالمية للثقافة"، ارتأينا أن يحمل العدد الأول لانطلاقة مجلة شريعتي محور "أصالة الإنسان بين علي شريعتي ومفكري الغرب".

الإنسان أولاً، أو أصالة الإنسان هي نقطة ركيزية في المنظومة الإفكارية للدكتور شريعتي، عمّقها ورسم مضامينها وشرحها ونثرها عبر دروسه ومكتوباته. لا نقول كثيراً، إن قلنا، أن أصالة الإنسان تمثّل فكر شريعتي بأكمله.

يعتبر شريعتي أن قصة الخلق الأول المرموزة في الكتب السماوية والأديان البدائية، تشير إلى أصالة الإنسان، وأن هذه الأصالة تبلورت في أبعادها الحقيقية بشكل واضحٍ وجلي في تضاعيف ما أورده القرآن الكريم حول قصة الخلق الأول وقصة هابيل وقابيل.

ويعتبر شريعتي، أن الدين له بُعد واحد، هو الإنسان. ومن هذا البُعد تتفرّع وتتشعّب كافة الأصالات الأخرى، من أصالة المجتمع، إلى أصالة الاقتصاد، إلى أصالة الطبيعة، إلى أصالة الروح، إلى أصالة المادة، الخ.. فمحور هذه الأصالات بأجمعها يكتسب أهميته من خلال علاقته بالإنسان.

"سبيل الله" عند شريعتي هو، سبيل "الإنسان" والناس. و"رضا الله" عند شريعتي هو، خدمة "الإنسان" والناس. و"مال الله" عند شريعتي هو، في رفع الفوارق الطبقية من "بين الناس". و"حاكمية الله" عند شريعتي هي، أن يحكم "خليفة الله – الإنسان" بالعدل والحق بين الناس.

"دين الله" عند شريعتي، يعني، الإنسان أولاً، في كل أبعاده مهما تنوّعت وتعدّدت.

يعتبر شريعتي أن أصالة الإنسان لدى مفكري الغرب، تحوّلت إلى شعار "إكوسانتريسم – المحورية الذاتية" الذي يمجّد ثقافة الغرب ويقدّس أطروحاته. فأصالة الإنسان مُسخت إلى "أصالة الغرب".

يقول شريعتي في كتابه تاريخ ومعرفة الأديان: ((إذا نظرنا إلى فكرة المحورية الذاتية "أكوسانتريسم"، رأَيْنا أن لها وجوداً ابتداءً من اليونان ـ أثينا، وبعد ذلك الروم، ثم الجرمان والفرنسيين والإنكليز وفي جميع أوروبا، وهي موجودة الآن في الغرب أيضاً.

كتب "جان بول سارتر" في مقدمة ( (Les Damnes De la Terre ما يدعيه الأوروبيون وبطريقة ساخرة: إن العالم مقسّم بين 500 مليون إنسان - أوروبي - بإضافة مليار وخمسمائة مليون إنسان عادي.

إن مسألة هذا يوناني، وهذا بربري، وغربي وشرقي، وعادي، وأصالة الغربي، نابعة من حب وعبادة الذات والمحورية "أكوسانتريسم"، وإلى يومنا هذا، هذه المسألة متعلقة بأفكار المفكّرين الكبار أيضاً. فمثلاً علماء الاجتماع وحقوق الإنسان ومنهم "زيغفريد" في كتاب (روح الأمم) يقول: إن الله خلق القومية الأوروبية، خلقهم مدبِّرين ومديرين أكفّاء، وخلق أقواماً للعمل تكاثروا على الأرض بسرعة، لأن العمل يحتاج إلى أقل عدد من المسؤولين وإلى أكثر عدد من العمّال، لهذا فمن كل مائة شخص أوروبي في السنة يولد شخص واحد، ومن كل مائة شخص شرقي يولد ستة أفراد، فنحن نزيد بنسبة 1% وهم يزدادون بنسبة 6%ـ لهذا فإن الخالق أو الطبيعة خلقتنا كمسؤولين عن العمل وأولئك هم العمّال.))

ويقول شريعتي: ((إن "أوماتيسم" مدرسة فكرية جذبت إليها الكثير من المثقفين وهي تعتبر من المدارس الفكرية الفلسفية المهمة اليوم حيث إنها تُعرف بمدرسة أصالة الإنسان.

وعلى طول التأريخ كان البحث الموجود دائماً هو أن المحور الأصلي للعالم هل هو الإله - أو الآلهة - أم الإنسان. الأديان تعتقد بأن المحور الأصلي للعالم هو الإله – أو الآلهة - وأن قيمة الإنسان ترتبط بقربه من الإله أو بتقرّبه إلى الإله، وبتكامله في طاعة الإله أو الآلهة، لذا فإن ملاك جميع القِيَم يتربط بالإله أو الآلهة، وهذا ما يعبّرون عنه بـ(تئيسم).

أما في "أومانيسم": فالإنسان هو الأصل، وليس من الضروري أن يجعل من نفسه نسخة من الخالق، لأن الإنسان هو مجموعة من القيم وهي "التعالي ـ الأخلاق ـ الجمال ـ الحُسن".

لهذا نرى أن "أومانيسم" تعطي للإنسان أصالة مقابل الخالق أو الإله وتجعل له قِيماً مستقلة ومشخّصة.

هذه الأصالة للإنسان تأخذ شكلاً واضحاً في الثقافة اليونانية أكثر من أي مكان آخر، وتُعتبر من أهم مشخّصات الفكر الغربي.

في مسألة المحور الذاتي "أكوسانتريسم" قلنا إن السفسطائيين وحسب ما يَرَونه من حق فهو حق وما يرونه باطلاً فهو باطل، والوجود وعدمه متعلّق بوجودهم.. وفي أصالة الإنسان، فالمسألة لا تختلف، فكل ما يراه الإنسان وما يتقبّله فهو حق، وخلافه فهو باطل.)).

أصالة الإنسان بين شريعتي ومفكري الغرب، عنوان محورنا لباكورة عددنا الأول من مجلة "شريعتي.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
دار الأمير – بيروت / لبنان

08-10-2008 الساعة 06:31 عدد القراءات 4007    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 4 تعليق / تعليقات

قيصر عيدان (العراقي): تأييد ومساندة وأنظمام

01-01-2009 | 03-50د

نشكر جميع الجهود المبذولة من قبلكم ونسأل الباري بالتوفيق لكم , ونحن نعيش في العراق هناك تيارات كثيرة ومتلاطمة الاسلامية البعض منها وغيرالاسلاميةوهي الان تعمل جاهدة ضد الدين ولكن بغطاء ديني (اقصد التي تسمي نفسها اسلامية ),وجميع هذه التيارات أخذت مأخذ كبير من أنحراف الشباب وتوجيههم بالاتجاه العلماني وانا اناديكم وكل الشرفاء الذين يسيرون على نهج شريعتي وأمثاله من المجددين الذين يعتبرون مفكرين معاصرين اسلاميين حقيقيين ان يساعونا في الافكار الجيدة (من مقالات وبحوث ) نستطيع من خلالها توجيه الشباب نحو الاسلام المحمدي الاصيل المعاصر .الكلام كثير واكتفي بهذا والسلام عليكم

علي المرعي: اجلال واكبار

21-11-2008 | 08-01د

نشكر الجهود ونرجو بترجمة لجميع كتب ومحاضرات د شريعتي

محمد فيصل جندان: faisal_jindan@yahoo.co.id

30-10-2008 | 07-21د

أشكر الله و أحمده و صلاة و السلام على محمد خاتم النبيين لا نبي بعد وآل الطييبين الطاهرين.

نحن من الأخوة الإندونيسيين يفتخر بوجود هذه المجلة و الحركة و من الماضي نحن نشتق إلى الروح الثوري مثل ما في الأفكار لدي الشهيد شريعتي و ان شاء الله نريد أن نؤسس كالمركز أو شبه المؤسسة لشريعتي في إندونسيا تلبية لحاجة و أهمية أفكاره الغنية و نحنن نستفيد كثيرا و مازلنا مسحورا بأفكاره التي توحي لكل أجيال الحماسة العظيمة. و نريد أن أجعل هذه الرسالة كالتعارف معكم و في المستقبل نريد أن نبني جسرا لعلاقة المفيدة بيننا و شكرا.


جاكرتا 30/10/2008

من أخيكم
السيد محمد فيصل جندان الحسيني

قاسم قصير: مبروك

08-10-2008 | 10-45د

ابارك لكم هذا المشروع واتمنى لكم النجاح والتوفيق

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2022