الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
النموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2018دعوة حفل توقيع كتابفلسطين مقاومة حتى ينطق الحجرتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلحفل توقيع كتاب جنوبية من أرض العطاءندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

النموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2018دعوة حفل توقيع كتابفلسطين مقاومة حتى ينطق الحجرتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلحفل توقيع كتاب جنوبية من أرض العطاءندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

8097500

الكتب

278

القائمة البريدية

 

معلمي الأول في فقه الحرية

((في فكر علي شريعتي))

تصغير الخط تكبير الخط

معلمي الأول في فقه الحرية
mariamhaidaryشريعتي معلمي الأول في الحياة، لم يعلمني الخضوع للدروس بل علمني الحرية والرفض والرد وإزالة الحجاب عن الأمور التي يؤمن بها معظم الناس من حولي.

هذه الأيام تصادف ذكرى ميلاد المفكر الإيراني الدكتور علي شريعتي (1933-1977)، وأراها ذريعة جميلة لأعود إليه وأتذكره بعد مرور سنوات طويلة على قراءتي لكتاباته. حينذاك، وفي الثالثة عشرة من عمري، تعرفت إلى كتبه التي كانت شحيحة وشبه ممنوعة في إيران، وبدأت أقرأها بنهم وأبحث عن أي مكان وأي شخص يكون في حوزته كتاب له، محاولة فهم كل ما كان في طيات تلك الكتب، ورغم أني لم أفهم الكثير، في حينه، من القضايا الفلسفية والاجتماعية التي كان يطرحها في كتبه المؤلفة والخطابات التي تحوّلت إلى كتب، إلا أنني وجدت في كلامه ما يغذي روحي ويفتح عيني على آفاق مختلفة حول الدين والتراث الصوفي والأدب.

علمني أن هناك خبايا وزوايا مغطاة وراء كل من هذه الأمور يجب أن أكشفها، وأن لا أقبل كل شيء كما هو، وفي نظرة أولى، أو كما يلقى إليّ.

ورغم أن بعض المدرسات حين كن يجدنني أبحث عن كتبه في مكتبة المدرسة، يحاولن أن يثنينني عن ولهي بقراءته بحجة أنني صغيرة، وأنه يحرف وجهة نظري عن الإسلام، إلا أن شغفي به كان أكثر عنادا وإلحاحا. فبأناقته في الكتابة والكلام والشكل والفكر، أصبح علي شريعتي من أهم أبطال حياتي القلائل في سنيّ المراهقة.

منذ الكتاب الأول الذي قرأته له أي “الصحراء”، شعرت أنه الكاتب والمفكر والأديب الذي يجب أن أقرأ له. قلمه وألمه ورؤاه، كانت أليفة جدا وجذابة ومختلفة عما كنت قرأت ورأيت.

و”الصحراء” هو من بين الكتب القليلة التي ألفها إبان حياته (عام 1958)، يتحدث من خلاله عن رحلة عينية وروحية في الصحراء التي ولد فيها، عن الحب، عن تجارب نفسية سامية عاشها خلال وجوده في إيران وفرنسا، وعن تأثير الموروثين الأدبي والصوفي عليه. قرأت الكتاب أكثر من مرة، وأعدت قراءته خلال سنوات لاحقة، وفي كل مرة كنت كمن يبصر فيه شيئا جديدا. والآن، وبعد هذه السنوات، وعلى رغم أن أشياء كثيرة تغيّرت لديّ، ومنها وجهة نظري نحو الدين والمذاهب والقضايا الأخرى، إلا أنني ما زلت أدين له بتعليمي كيف أنظر.

كان شريعتي معلمي الأول في الحياة، لم يعلمني الخضوع للدروس بل علمني الحرية والرفض والرد وإزالة الحجاب عن الأمور التي يؤمن بها معظم الناس من حولي؛ علمني كيف أحاول أن أفهم، ونبّهني بأن هناك من يخشى هذا الفهم. علمني كيف أحب، وكيف لا أحب؛ أن أرفض التشيع الصفوي والتحجر والتعصب والسكون، أن تكون “عقيدتي” مصونة من “العُقد” وأن أقوى على احتمال الرأي المخالف -كما كان يردد دائما-. وعلمني ألا أجلس بل أسير، إذ كانت حياته تعبيرا عن تلك المقولة التي قالها يوما أحد أبطال الأفلام: “أفضل أن أركب دراجتي وأفكر في الله، على أن أكون في الكنيسة وأفكر في درّاجتي”!

تحية احترام وامتنان لهذا المعلم بعد طول السنين، وقبلة لروحه الطيبة التي لم تعرف الهدوء يوما ولم تطلبه.


* شاعرة ومترجمة من إيران

 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

12-02-2014 الساعة 11:45 عدد القرآت 2600    

مواضيع ذات صلة
قراءة في الرؤية التوحيدية في فكر علي شريعتيالمثقفون وعلي شريعتي.. نظرة نقديةكيف نقرأ فكر علي شريعتي؟المواطنة والاستحمارالحج .. الفريضة الخامسة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 1 تعليق / تعليقات

د.أحمد مصطفى أبوالخير- مصر: صدقت سيدتي

16-02-2014 | 09-25د

صدقت سيدتي ، صدقت في كل ما قلت ، وأصبت كبد الحقيقة ، لكي أتساءل-سيدتي-لم نحن في الشرق لاننصف مفكرينا إلا بعدأن يشبعوا موتا ، فكماقيل-إنني أراك بعدالموت تندبني--- وفي حياتي ما زودتني زادا

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008