الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
الشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

الشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

7163259

الكتب

278

القائمة البريدية

 

حوار مع الشاعرة البحرينية إيمان دعبل

((قضايا الشعر والأدب))

تصغير الخط تكبير الخط

حوار مع الشاعرة البحرينية إيمان دعبل

علي الهاشمي

alialhachemiالشاعرة البحرينية ايمان دعبل
الشعر هو القدرة الخارقة التي أبتكر بها معجزاتي الصغيرة الخاصة....


فراشة في دهشة الضوء هكذا هي شاعره تصور لنا الشعر النسوي الجميل الذي يغيبه البعض, لكن له من يخرجه للوجود, حملت حقيبتها ودورت بها ارجاء الوطن العربي لتنير الدرب بجوائزها وبهاء شعرها, لم تقيدها حدود وطن بل سافرت واجتهدت وارتقت بقلمها, هي غصن من اغصان شجرة الشعر النسوي العربي لم تغريها الجوائز ولم تكتفي بما قدمت بل حاولت ان تصل الى قلب المتلقي والقارئ دون اكراه شاعره جميله بكل ما فيها التقيت بها خلال احدى المهرجانات ودعوتها لإجراء حوار معها فلم تمانع وأكرمت علينا بهذا الكلمات الجميله التي خطها قلما

ملاحظه العنوان هو ما اقترحته شاعرتنا الفاضلة

أسعد الله أوقاتكِ بكل خير فراشة في دهشة الضوء سنتعرف عليكِ وندخل ضمن موسوعة حياتكِ خلال دقائق اللقاء فهل تمنحينا بعض الوقت علما ان محور اللقاء سيكون على عدة اسئلة متنوعة متضمنة بعض مراحل حياتكِ

اهلا بك اخي الكريم تفضل

imanس1 أين تجد شاعرتنا ايمان دعبل نفسها الآن في بداية طريقها الشعري أم نهايتة؟

لا توجد نهاية لطريق الشعر .. فالشاعر الحقيقي لا يعنيه أن يصل للنهاية ففي المسير على الطريق تكمن اللذة

وكل من يظن بأنه اجتاز الطريق ووصل للنهاية فهو واهم وإلا فماذا بعد النهاية !؟


لذا أنا أستمتع بالمشي بكل هدوء على الطريق لأتأمل ما حولي من جمال وألتقط المعاني والأفكار والصور المزهرة على امتداده لأنسقها في زهرية القصيدة


س2 عندما تكتبين هل هو افراز عما بداخلك أم تأثر بواقع معاش ؟

الكتابة انفتاح على كل الآفاق وسفر لعوالم ممتدة تتفاعل فيها مع كل ما حولك كأنك الكل في الواحد حتى لكأنك مرآة يرى الآخرون انعكاس صورتهم فيك أو كأنك المغني الذي تحتشد في حنجرته أصواتهم ممتزجا بهم في نغمة واحدة لا نشاز بها كأنها الحياة

س3 كيف تجدين الشعر البحريني الآن ؟ وهل سيتألق بالأفق قريبا أم سيبقى مندثرا إن صح التعبير ؟

في البحرين تجربة شعرية لافته تشي بالنضج والتفرد كأنها سماء تضج بالنجوم الساطعة وسيجيء يوم ينبهر بها كل من يرفع عينيه لأفق الشعر البهي

س4 القصيدة العمودية هل تركت بصمة فيها أم مازال الوقت مبكرا ؟

آمل أن تشي بي قصيدتي فيتعرف عليها من يتذوق طعم كلماتها ويشم رائحة قوافيها ويتحسس ملمس صورها ويرى سماتها


كمن يتعرف على طفلة من ملامحها ليقول هذه القصيدة تشبه والدتها


س5 بيت شعري تأثراتي به ؟

للمتنبي رضي الله عنه

على قدر أهل العزم تأتي العزائم =وتأتي على قدر الكرام المكارم


س6 قصيده تمنيتِ أن يكتبها قلمكِ؟

كل قصيدة جميلة شبكت أناملها على قلبي وتسللت للداخل دون حاجة للاستئذان

س7 أي الدول تركتِ بصمة لكِ فيها من خلال مشاركاتكِ ؟

مشاركاتي خارج البحرين نادرة ولكنها كانت تجارب غنية ومثمرة وأكثر ما أسعدني الحفاوة التي قوبلت بها من القلوب الطيبة والمحبة هناك

س8 الى اي مدى ممكن ان يوظف الشعر في خدمة القضايا الانسانية ؟

الشعر ليس إكسيرا سحريا ولا ماردا يحقق المستحيل.. الشعر كالمصباح الساطع.. بإمكانه ان يسلط الضوء على ما قد يخفى في العتمة أو كإصبع كبير يشير لما قد لا يُرى في الزحمة


وكما يحتضن الشعر الحزين ويمسح دمعته ويسلي وحدته


بإمكانه أن يتأنق و يغني مع الفرِح ويرقص معه ويمتعه


لكنه لن يطعمك ولن يكسوك فقط سيواسيك حين تنقلب الدنيا كلها عليك كصديق مفلس


س9 ماذا يمثل الشعر لك وأي بحور الشعر أقرب اليك ؟

الشعر صوت روحي الذي خصني الله به كبصمة إبهامي مختلفا عن كل البصمات الأخرى


هو القدرة الخارقة التي أبتكر بها معجزاتي الصغيرة الخاصة وعبور لما وراء المكان والزمان لأمداء لامتناهية لم يطلع عليها سواي


أقرب البحور لقلبي البحر الكامل لإيقاعه المذهل ولما يحمله من معاني الكمال


س10 أي وقت تجدين نفسكِ مهيئة لكتابة الشعر ؟

منذُ أن يتسلل ضوء الحياة في جسدي صباحا

تشعُّ القصيدة


وتزدادُ تألقا كلما تسكع المساءُ


على شرفةِ البوح


 وحين أنام

تبقى القصيدة مستيقظة


على جذوةِ الحُلمِ


تفرُكُ أجنحةَ المستحيل


س11 بلادكِ جريحه كيف تضمدينها ؟

لا تكفي القصيدة لتضميد جرح الوطن

وليس بوسع الكلمات أن تطبطب عليه


ولكن كل منا عليه أن يفعل ما بوسعه وأن يقدم ما يملك والقصيدة كل ما أملك بيد أن روحي رهن إشارتها فأنا منها ولها ولا تثريب على من مات على حبها شهيدا


نا اهبه


س12 لو أعطيتكِ قلما وورقة ماذا ستكتبين ؟

صوتٌ على بابِ الكلامِ أتى يدُقّ

يدُقّ مرتبكًا

فلم يسمع أحد

حملَ القصائدَ

والمواويلَ التي

التفّت على شفتيهِ

لحنا من مسد

ومضى يُجرجرُ في الحروفِ

يتلّها من ياقةِ المعنى

ولوّح وابتعد

فاضتْ على مدّ السكوت

تلاطمتْ

بحرا من الكلماتِ

يلجمهُ الزّبد

ما انفك يغرقُ في الصّراخ

وإذ طَفَتْ آهاتهُ

تمشي على ماءٍ جَمَد

كادت تُلامسهُ المجرّة نيزكا

كادت

وإذ هو في أناملها..

بدد

لو أن أغنيةً

تفرّ لما وراء الروح

ما خلف الأماكنِ

والأبد

لو يُفلتُ الياقوت ..

تشتعلُ اللآلئ

في قناديلٍ

يُداهمها البَرَد

يمتدّ صوتيَ

من أقاصي الصّمت

يقفزُ

رافعا سقفَ القصيدِ

بلا عمد

يُفضي

ويا ما خانهُ الخوفُ الذي

وَأَدَ الحروفَ

فهام

يلعنُ من وَأَد

عَبَرَ الشّفاهَ

فكان أوّل ما ارتمى

في ضفتيها ينجلي

مددٌ.. مدد

يتلو

وفي تأويل رؤياه التي

قامت قيامتها

تكلّمت البّلد


س13 البعض يصفك بالدبلوماسية في ردوكِ هل أنتِ حقا هكذا؟

إن كانت مراعاة مشاعر الآخرين دبلوماسية فأنا كذلك

س14 هل صحيح أن القصيدة هي عالمكِ الخاص كيف تفسرين ذلك ؟

تدرُجُ خلفي القصيدة كفصيل الغزالة في ذيلِ أمها

تتطايرُ حولي كالفراشات في صومعةِ ضوء


كالفقاعات تلهو بها طفلة حالمة


تقتفيني كالعطرِ في إثر الزهور


فلا أحتاج لأن أتبعها


فأينما أدرتُ وجهي وجدتها


س15 في أي مهرجان ذقتِ طعم النجاح أكثر في أبي تراب أم في مسابقة برده وسدره أم في ربيع الشهادة ؟

فلسفة النجاح مختلفة لدي فأنا لا أقيسه بالفوز في المهرجانات بل بالأثر الذي تتركه قصيدتي في قلب من يستشفها

س16 أين تجدين المرأة العربية الآن واي وي الاختصاصات نجحت فيها ؟

المرأة شريكة الرجل وهي الآن تقف جنبا إلى جنب مع الرجل كل ما عليها أن تثق بنفسها لتنجح في إي مجال تريد

س17 البعض يعول ويعزو سبب انحسار المرأة على تقاليد المجتمع وعاداته برأيك هل هذا الكلام منطقيا نوعا ما ؟

هو سبب من الأسباب الواضحة بالتأكيد ولكن المرأة اليوم أصبحت أكثر استقلالا وجرأة واستطاعت أن تثبت نفسها وتؤكد وجودها في كل مجال كما أن الرجل أصبح أكثر وعيا وتفتحا بحيث أصبح مساندا ومشجعا لها فالمثل الذي يقول _وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة* صحيح وكذلك بإمكاننا أن نقول اليوم _وراء كل امرأة عظيمة رجل عظيم_

س18 هل القارئ يعطي حق القصيدة التي يسمعها؟

بعد أن يعرض الشاعر قصيدته تصبح ملكا للقارئ فلست مخولا لتكون وصيا على القارئ لتجبره أن يرى ما ترى

وكل قارئ يتذوق القصيدة بحسب إمكانياته وحر في ما يكونه من رؤية حول القصيدة


س19 أين الرجل من حياة ايمان دعبل ؟

الرجل هو الدعامة الأساسية التي أعتمد عليها في حياتي لا لأنني عاجزة عن الاعتماد على نفسي ولكن لأن الله تعالى رسم الحياة بهذه الطريقة الرائعة فكل منا يتكئ على الآخر

فهو المشجع والمساند والجناح الآخر الذي أحلق به


س20 اي الدواوين التي خطت بقلمكِ اقرب اليك ؟

كلها أولادي وكلها أعتز بها فهل سمعت بأم تفرق بين أولادها

س21 هل لكِ مخطوطات شعرية حدثينا عنها إن وجدت

صدر لي ديوانان حتى الآن الأول للأطفال بعنوان _أماني الملائكة يسمعها الله _الفائز بجائزة مؤسسة ناجي نعمان للثقافة والآخر بعنوان _فراشة في دهشة الضوء _عن دار الأمير في لبنان

كما توجد لدي عدة مخطوطات شعرية أتمنى أن تبصر النور قريبا


س22 هل تكتبين الشعر بألوان مختلفة أم هو تعبير عن عالمكِ الخاص ؟

الشعر يكتبني كما يشاء فحينا يرتدي ثوبا شعبيا مطرزا بالنقوش متزينا بالحناء .. وحينا يرتدي حلة رسمية عمودية أنيقة .. وحينا يرتدي ملابس عصرية حديثة تتبع آخر موضة

س23 من استطاعت أن تمثل البحرين شعريا ؟

في البحرين عدد كبير من الشاعرات المبدعات أذكر منهنعلى سبيل المثال لا الحصر الشاعرة زهراء المتغوي والشاعرة ليلى السيد والشاعرة سوسن دهنيم والشاعرة فاطمة محسن والشاعرة إيمان أسيري والشاعرة وضحى المسجن وغيرهن الكثير

س24 ضعي عنوانا لحوارنا؟

الشعر هو القدرة الخارقة التي أبتكر بها معجزاتي الصغيرة الخاصة

المصدر: موقع منظمة أديبات العراق الإلكتروني

 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

13-11-2012 الساعة 07:59 عدد القرآت 1600    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 2 تعليق / تعليقات

المشرف العام للموقع: تنويه

15-11-2012 | 09-26د

شكراً على التعليق ونوّد التنويه أن ديوان الشاعرة إيمان دعبل الجديد " فرائة في دهشة الضوء " موجود في جناح مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي المعاصر - لبنان ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 2012.

باسل الحسينــي: الفراشة التـي بنجـذب اليها الضـوء

14-11-2012 | 14-02د

مـع الأسف هـذه المقابلـة هي بدايــة تعرفي علـى إيمـان دعبـل وشعرت - وأنا اقـرأ ردودهــا _ أننـي خسرت الكثيـر بعـدم التعرف المبكر بهـذه السيدة البحرينيــة الشاعــرة الثريـة في رصيدهــا من مفردات اللغـة العربيـة التي تنهال منهـا ببلاغــة واضحــة. أنهـا حقا" فراشة تطير في مرح في جنائـن أشعارها ولكنها ليست كالفراشات .. هي الفراشة التي يبحث عنهـا الضـوء وليس العكس . سأقرأ ديوانيهـا الصادرين حال العثور عليهما في اسواق الأمارات حيث أقيم حاليا وسيكون لي تعليق آخــر بعـد ذلك . سلمت يا إيمــان .. المـرأة العربيـة بحاجــة الى ملهمات من أمثالك فليحرسك اللـه

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008