الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
النموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2018دعوة حفل توقيع كتابفلسطين مقاومة حتى ينطق الحجرتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلحفل توقيع كتاب جنوبية من أرض العطاءندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

النموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2018دعوة حفل توقيع كتابفلسطين مقاومة حتى ينطق الحجرتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلحفل توقيع كتاب جنوبية من أرض العطاءندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

8095801

الكتب

278

القائمة البريدية

 

{ و َاذكرْ في الكتابِ } زينبَ (صلوات اللّه عليها)

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

{ و َاذكرْ في الكتابِ }

زينبَ **

(صلوات اللّه عليها)

الشاعرة زينب العندليب

 

sayedazaynab_250
 

ألا يا زينـةَ النِّسـوان ِمَريمِهـا و حَوّاهـا

و يـا إكسـيرَ فاطمـةٍ و ثانيةً لمَِعنـاهـا

و دُراً من أبي تُـربٍ وأصلُ الـدُّر ذرّاهـا

فأَتـأَمَتِ العُلـى فيها بحَيـدَرها و زَهـراها

تَجِفُ سَواحـلُ الإلهامْ دونَ بلوغِ مَرقاهـا

و تذرو الريحُ ما يَبِسَتْ مِن الأقلامِ جَرّاهـا

فلا ذو الفكر أدركها و لا ذو الشعر أَوفاها

ولا لفظٌ لذي لغـةٍ تَرَقّى مجـدَ ذكـراها

أيا قديسـةَ الأيـامِ و الطـورَ الذي باهى

به (سينـينَ) بارئـُهُ فَخَرَّ لقدسِ مَرآهـا

رَأى روحاً قد اِئْتَلَقتْ إذا ما الخطبُ وافاها

كأنَّ بَهيمَـهُ شَمْـسٌ و أَقمـارٌ تَغَشّاهـا

وجدتُكِ فيَّ (واهبَتي الحياةَ) و حِرزَ أُخراهـا

و باسْمِكِ فُلكُ أيّامي فمَجراهـا و مَسراها

تَفُتُّ شُجونُكِ نَبَضي و أَضلاعي و فَحْواها

و مِكحَلتي فمِروَدُها و عَيني ما اسْتَحَلاّهـا

و سُعْدي دمعُ أَجفاني فما النَّسـرينُ إلاّها

أَجَلْتُ القلبَ في يـوم الطفـوفِ وعُظْـمِ بَلواها

فقلتُ مقـالَ مضطربِ الوجـودِ إذا تَجَلاّهـا

أعيذُكِ أنْ يَكونَ هَوى (حُسينُـكِ) فوقَ غَبراها

و أنْ (عَبّاسُـكِ) قُطِعَتْ لهُ يَسـرىً و يَمْناهـا

و أنتِ حسـينُ و العبـاسُ قد حَيّـا بمَحياهـا

أُعيذُ خُـدورَك مِنْ هَتْكَةٍ أو سَلـْبِ طالاهـا

و أَنتِ الصَّـون و الأستارُ أصفَقُهـا و أَبهاهـا

لأَنتِ رِسالـةُ اللـهِ التي للرُّسْـلِ أَوحاهــا

تَنِـزُّ جِراحَـةَ الشُّهـداءِ صادِعـةً بأَنْبـاهـا:

(حسينٌ) سِدرةُ التوحيـدِ و (العباسُ) سَقّاهـا

و (زينبُ) ظلُّهـا الممـدودُ زاكٍ مَـنْ تَوَلاّهـا

فَدَتْكُـمْ نَفْـسُ مَولاةٍ لَكـم، صّلّى بني طـه

عَلَيكُم ذو الجلال مَدى الدهـورْ وبَعد مَرساها

و ما ريـحُ الخُزامـى في هَبـوبٍ فاح رَيّـاها

.....

** السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب - بطلة كربلاء. 

* زينب عبدالعزيز العندليب، شاعرة كويتية.
    بكالوريوس في اللغة الإنكليزية - جامعة الكويت 2005 م.
    - مسجلة لشهادة الماجستير في الترجمة.
    - تتقن أربع لغات: العربية - الفارسية - الفرنسية - الإسبانية.

الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

02-05-2009 الساعة 07:38 عدد القرآت 3158    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 9 تعليق / تعليقات

السيد نجاح جمال الدين: شعر صادق الوجدان

20-02-2011 | 00-29د

هكذا هو الشعر الهادف النابع من وجدان الضمير الانساني المعبر عن الولاء الرسالي
جزاك الله يا زينب عن زينب و اهل البيت ومحبيهم خيرا يادعبل القرن الواحد والعشرين واتمنى لك دوام الموفقيه والابداع في هذا المنوال

علي حيدر: زينب.. أسطورة الصبر

02-10-2009 | 19-15د

أجدت كثيراً فبارك الله في قلمك أيا أخت الولاء.

عوامية؛ القطيف
علي

محمد العاملي: جميل ما قرأت

06-05-2009 | 03-44د

زينب بنت علي واحدة من النساء اللواتي أوقفن التاريخ وصنعه من جديد.

جميل ما قرأت

ibrahim fawaz - u s a: شاعرة أصيلة

02-05-2009 | 09-26د

ألا يا زينـةَ النِّسـوان ِمَريمِهـا و حَوّاهـا

و يـا إكسـيرَ فاطمـةٍ و ثانيةً لمَِعنـاهـا

و دُراً من أبي تُـربٍ وأصلُ الـدُّر ذرّاهـا

فأَتـأَمَتِ العُلـى فيها بحَيـدَرها و زَهـراها

تَجِفُ سَواحـلُ الإلهامْ دونَ بلوغِ مَرقاهـا

و تذرو الريحُ ما يَبِسَتْ مِن الأقلامِ جَرّاهـا

فلا ذو الفكر أدركها و لا ذو الشعر أَوفاها

ولا لفظٌ لذي لغـةٍ تَرَقّى مجـدَ ذكـراها

//////////////////////

قصيدة تتفجر بالولاء لآل المصطفى (ص) وتختزن ثورة يتفجر منها الغضب الحسيني الذي حرر جنوبنا الأبي من رجس الصهاينة في أيار 2000 وحدر العدوان في تموز 2006.

أختي زينب
أنت شاعرة راقية بامتياز
والسلام عليك وعلى أهلنا في الكويت

هدى فرج / بنت جبيل: ما اروعها من قصيدة

02-05-2009 | 08-51د

قصيدة من روائع القصائد التي استمتعت بها وبمعانيها.
اختيار رائع للمفردات وخاصة للعنوان.
تحية كبيرة من بنت جبيل للشاعرة زينب العندليب.
وشكراً لموقع دار الأمير.

مريم لبنان: زينب الطهر سلاما

02-05-2009 | 08-47د

زينب الطهر سلاما
يا صوت الحسين الهادر
والنور الثائر
أيتها الأخت والأم والعقيلة
والصوت والمجد والفضيلة
يا بنت المصطفى
والمرتضى
حسبي أنك انت أنت الجليلة..

ماهر رياض القاهرة: كشدو العندليب

02-05-2009 | 08-43د

ألا يا زينـةَ النِّسـوان ِمَريمِهـا و حَوّاهـا

و يـا إكسـيرَ فاطمـةٍ و ثانيةً لمَِعنـاهـا

و دُراً من أبي تُـربٍ وأصلُ الـدُّر ذرّاهـا

فأَتـأَمَتِ العُلـى فيها بحَيـدَرها و زَهـراها

تَجِفُ سَواحـلُ الإلهامْ دونَ بلوغِ مَرقاهـا

و تذرو الريحُ ما يَبِسَتْ مِن الأقلامِ جَرّاهـا

فلا ذو الفكر أدركها و لا ذو الشعر أَوفاها

ولا لفظٌ لذي لغـةٍ تَرَقّى مجـدَ ذكـراها

أيا قديسـةَ الأيـامِ و الطـورَ الذي باهى

به (سينـينَ) بارئـُهُ فَخَرَّ لقدسِ مَرآهـا

رَأى روحاً قد اِئْتَلَقتْ إذا ما الخطبُ وافاها

كأنَّ بَهيمَـهُ شَمْـسٌ و أَقمـارٌ تَغَشّاهـا

وجدتُكِ فيَّ (واهبَتي الحياةَ) و حِرزَ أُخراهـا

و باسْمِكِ فُلكُ أيّامي فمَجراهـا و مَسراها

تَفُتُّ شُجونُكِ نَبَضي و أَضلاعي و فَحْواها

و مِكحَلتي فمِروَدُها و عَيني ما اسْتَحَلاّهـا

و سُعْدي دمعُ أَجفاني فما النَّسـرينُ إلاّها

أَجَلْتُ القلبَ في يـوم الطفـوفِ وعُظْـمِ بَلواها

فقلتُ مقـالَ مضطربِ الوجـودِ إذا تَجَلاّهـا




شاعرتنا المتألقة زينب العندليب
والله انها كشدو العندليب.....
باركك الله وحفظك

هادية حمزة: شاعرة من صلب شاعر

02-05-2009 | 08-30د

(حسينٌ) سِدرةُ التوحيـدِ و (العباسُ) سَقّاهـا

و (زينبُ) ظلُّهـا الممـدودُ زاكٍ مَـنْ تَوَلاّهـا

فَدَتْكُـمْ نَفْـسُ مَولاةٍ لَكـم، صّلّى بني طـه

عَلَيكُم ذو الجلال مَدى الدهـورْ وبَعد مَرساها

و ما ريـحُ الخُزامـى في هَبـوبٍ فاح رَيّـاها

........


اللـــــــــه يا زينب
شاعرة من صلب شاعر والله

أحمد - بيروت: جميلة يا زينب

02-05-2009 | 08-25د

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

جميلة وراقية هذه القصيدة، لا تصدر إلا عن شاعرة وارفة.

بارك الله فيك أختنا زينب

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008