الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
المقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهننعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

المقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهننعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

8958985

الكتب

278

القائمة البريدية

 

لو ارتدى الجَحشُ الحريرَ

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

مطويات علنية ( رقم 1 ) 

لو ارتدى الجَحشُ الحريرَ

 بقلم: محمد حسين بزي

jahesh_200سنون عشر قد مرّت على كتابة هذه القصيدة التي لم تنشر لتاريخه، وكانت قصيدة مطولة؛ ومهداة لحاكم بعينه..
أما وقد عمّ ما تمّ من حكم ٍ وحكامٍ ونفطٍ و"سلامٍ" وغزة وهرولة،
...
وأما وقد صار النفط دخلاً قومياً لمعظم بلداننا المُستأكلة؛ من المحيط إلى الخليج، فلم تعد القصيدة تخص حاكماً معيناً، لهذا حقَّ عليّ أن أهديها لمعظم الحكام؛ بعد أن شذّبتها بحذف أسماء العَلم؛ لتستقرّ أعلام الأسماء، سيما المسكين حنظله.

لا شــــــكَّ أنـــــــّا أمّــــة ٌ
بين الــــــورى مُسْتغـفَلهْ

تتلاعبُ الأريـــــاحُ فــــي
أجزائِــــــها المُتخلخِـــلهْ

وبرَغم أنْ كانت قديمــــاً
بالجَــــــلال ِ مُكَــــــــــللهْ

بنبوغِها أعجـــــوبـــــــة ً
بالعبقريَّــــــةِ أمثِــــــــــلهْ

بشجاعـــةٍ فتحَتْ بـــــها
عُصُرَ الظلام ِ المُقفـــــلهْ

بالحربِ لا يُعلى عــــــلى
آسـادها المستبســـــــــلهْ

الفتحُ رمزُ سيوفــــــــها
والنصرُ فـوق الأنمُــــــلهْ

دانت لها الدّنيا ومــــــا
برِحَت بهـــــا مُتعـــــــَللهْ

في عصرنا هذا تراءى
تحت حَدِّ المِقصَــــــــــلهْ

تسعى بأرجُلها إليــــها
وهـي كالمُستعجَـــــــــلهْ

نقضَتْ أصالتها فصارتْ
في الأصـــولِ مُهلــهَــلهْ

العزُّ ولّى والسّيـــــــادة ُ
كالسّيوفِ مُضَلــــــــــــلهْ

والمجدُ حوَّلَ ضـــــوْءَهُ
عنـها، وأطفأ مِشعــــــلهْ

والبأسُ صِفرٌ والبسالة ُ
في القلوب مُعَطّـــــــــلهْ

حُكّامها جُبناءُ طبــــــعاً
والطبـــائعُ مُـــــــــرسَلهْ

متنكرون لأصلِـــــــــهم
وأصولِهم في الأمثــِــلهْ

إنّ العروبة َ أصبـــحت
منـهم بحجم ِ السُّنبُــــلهْ

قلْ ما تشاء فإنـــــــــهم
رغـمَ التقوُّل ِ مُشـــــكلهْ

• • • • •

الحُكمُ مَذأبَة ُ الذئـــــابِ
هنا لُبَــــــابُ المَســـألهْ

فهناك مَن يحيا حيـــاة ً
لا تســـــاوي خَـــــرْدَلهْ

والبعضُ يزعـــــم أنــهُ
الـــهادي لأُذْنٍ مُقفــــلهْ

أو أنه فخرُ الزمــــــان ِ
بأمّـــــــــةٍ مُتنــصِّـــــلهْ

أو أنه أسَدٌ بغـــــــــابٍ
واليــــــــــدانِ مُكبّـــــلهْ

ومُصَفِقــــــــون وراءَهُ
مُتشبّثـــــون بـ"حَنظلهْ"

يتذمرون لشامِــــــــــخ ٍ
من فوق مَدرَج ِ مِقصَلهْ

حَصَدَ النفوسَ، وفي يدٍ
ما زالَ يحـــــملُ مِنجَلهْ

وعيونهُم ترمـــــي إلى
ما لا يُرى في المَــهزَلهْ

بالمال أوّلُ أمـــــــــــّةٍ
رُفعَتْ لأرفـــــــــع مَنزِلهْ

مـــالٌ تغرَّبَ واخـــــتفى
عن أمّـــــــــةٍ مُستــأكلهْ

مِـن آكـــــلٍ مُستأكــــــَلٍ
أو جائـــــع ٍ فــي مَزبَلهْ

أو ناقــــــــم ٍ مُتمــــــرّدٍ
أو عقربٍ فـــــي مَعْسَلهْ

" الشّنفرى " "بالنفطِ"
أنشأ دولـــة ً مُستـــدْوَلهْ

هو أوّل النسَبِ الصريح
مُسَلسَلا ً في سِلسِــــــلهْ

ملكَ الصحاري وابتنى
مُلكاً وأغــــفلَ مَــــجدَله

بالنفط أعــــــــلاها بــلا
حِصْن ٍ فحَصّنَ مَـــنزِلهْ

دبُّ الصّعاليك اعتـــــلى
عَرشَ الجياع ِ وشَنشَله

قد كان صُعلوكاً فأصبحَ
مالـــــــــكاً مــا أبسَلهْ !

ولو ارتدى الجَحشُ الحريرَ
لعفَّ عـــــن ذاك البَلهْ

ولرُبّما هتفــــــــوا لــــه
يا حاكماً ما أعــــدلهْ ؟
 

الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم. 

11-02-2009 الساعة 08:51 عدد القرآت 6184    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 42 تعليق / تعليقات

عامر موسى عيسى: لماذا لاتخاف الله يابزي

01-12-2009 | 11-37د

لماذا لاتخاف الله يابزي
ماذا تقول لو حاكمك الجحش
انه ربما يستنكف أن تضعه مثلاً مع نكرات
لو ارتفع شأنهم لما بلغوا مقام المزبلة

هزار طباخ / شاعرة / سوريا: شكراً لجميل ما تتحفنا به من الجمال

20-02-2009 | 10-12د

أخي العزيز محمد حسين بزي تحيتي

وكما يقول أهلنا في مصر " همّ يضحّك ، وهمّ يبكّي "

وهذا ما حدث معي أمام قصيدتك الرصاصة هذه

جميلة ، ممتعة ، أنّاتها صارخة

شكراً لجميل ما تتحفنا به من الجمال

وتقبل مروري وإعجابي

هزار

نادية إسماعيل / شاعرة: قصيدة جميلة تفيض بالكثير من العبر والمعاني

20-02-2009 | 10-07د

قصيدة جميلة تفيض بالكثير من العبر والمعاني..

تحاكي شعوب وليس دول مقتصرة على البترول..

البترول نعمة عظيمة..وهبة من الله على العرب وتعتبر العامود الفقري الذي يعتمد عليه أكثر حكام الدول العربية .....!!

ألا تظن هذا أخي الفاضل ..

لقلبك الود

هادية العبد الله / لبنان: مؤلمٌ أننا نتحدث هنا عن واقعنا

20-02-2009 | 10-03د

مؤلمٌ أننا نتحدث هنا عن واقعنا..هذا الذي إن عرضناه على التأريخ لهجاه..فكيف بالشعر إذن؟
يقول آينشتاين: شيئان ليس لهما نهاية "الكون، و الحماقة الإنسانية"....يقينا يقصد المهزلة أعلاه.
دمت شاعرا

ابراهيم ا لموسوي - لبنان: تذكرنا بالزمن الجميل

20-02-2009 | 07-01د

جميلة ايها الشاعر الثائر، تذكرنا بالزمن الجميل.

لبنى - بنت جبيل: قمة في التعبير.

20-02-2009 | 06-59د

قمة في التعبير أيها الأمير الشاعر.

شكرا موقع دار الأمير للثقافة والعلوم ودام حملة فكر شريعتي ، ودام دار الأمير .

سعدون / السودان: والله أحب هذا الشاعر الفاضل

20-02-2009 | 06-56د

اللهم احفظ الشاعر الكبير محمد البزي من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ونعوذ بعظمتك أن يغتال
اللهم انصره وكثر من أمثاله
بارك الله فيه فأنا والله أحب هذا الشاعر الفاضل

محمد بوصي: دمتِ بنت الجبيل منبتاً للشعر وعاصمة للمقاومة

20-02-2009 | 06-54د

وجع الكبار لا يحمله الا الكبار أيها الشاعر الجميل...

..................................................
دمتِ بنت الجبيل منبتاً للشعر وعاصمة للمقاومة.
.................................................

تحية خاصة للشاعر المقاوم محمد حسين بزي وللشاعر المقاوم ياسر سعد وللشاعرة المقاومة أمل طنانة وللشاعر المقاوم موسى فضل الله.

ولكم جميعا محبتي

محسن العويسي / شاعر /: قصيدة ثائرة لشاعرٍ ثائر

17-02-2009 | 07-20د

قصيدة ثائرة لشاعرٍ ثائر

لقد صدقتَ أخي محمد في كل بيتٍ كتبته

ولكن من يسمع.

تحيتي لك أيها الرائع.

محسن العويسي

موسى فضل الله / شاعر / لبنان: أمة مستغفلة حتى النخاع

17-02-2009 | 07-17د

أخي العزيز محمد حسين

أمة مستغفلة حتى النخاع
عنّ لي الآن أنه لا بد من إعادة قراءة لـ"النباهة والإستحمار"

أما عن الشعر؟
فهذا هو
احببت ما فيه من سخرية
واكبرت فيك أنك عففت فحذفت

دمت طيبا

محبتي ودعائي

محمد إبراهيم الحريري / شاعر: شاخصة معبرة عن واقع

17-02-2009 | 07-15د

عذرا حمير بلادنا
إن الحقيقة معضلة
ولربما في عذرنا
ما لا يمت إلى الصلة
لكن أخلاق العروبة
تنتمي للمسألة
وكذلك الأعذار في
وطني تدغدغ بالبله
ولو ارتدى الجحش لحرير
لما رأينا مشكلة .
ـــــــــــــــ
أخي الشاعر الحبب
شاخصة معبرة عن واقع ، بقالب شاعري ، وفقك الله .

نادية الزوين / المغرب: والله عجز قلمى عن قول اى شىء

16-02-2009 | 08-58د

ما هذا
والله عجز قلمى عن قول اى شىء
ربما اعود

إحسان بزي: عاملي في همسك وكلماتك يا أستاذنا المتميز

14-02-2009 | 13-20د

قد كان صُعلوكاً فأصبحَ
مالـــــــــكاً مــا أبسَلهْ !

ولو ارتدى الجَحشُ الحريرَ
لعفَّ عـــــن ذاك البَلهْ

ولرُبّما هتفــــــــوا لــــه
يا حاكماً ما أعــــدلهْ ؟
همس جميل همسه لنا قلمك
سحرتنا ألف ألف مرة

بهذه الأحرف الرائعة وبهذه الكلمات

لك أجمل تحية أستاذنا الكريم

مقبولة عبد الحليم: لقلمك ولحرفك صدق وعمق ودلالة وجمال عذب

12-02-2009 | 07-25د

محمد حسين بزي
ايها المفضال
لقلمك ولحرفك صدق وعمق ودلالة وجمال عذب أنت دائما
وهنا كانت احاسيسك متألمة حد الوجع كما حال كل الأحرار الذين لا يرضيهم " الحال المايل " ولا الرضوخ والخنوع والاستسلام
دائما أبحر في حروفك فاستلذ الإبحار
سأكون هنا كلما اطلت علينا حروفك بجميل ابداع
تحيتي والجوري أستاذي محمد

أحمد مكاوي / شاعر وأديب: أسمى آيات الإعجاب

12-02-2009 | 07-22د

لك شاعري أسمى آيات الإعجاب
قرأت هنا ورأيت الرؤى التي خلف الكلمات
ولقد عتقتها السنون العشر وجاءتنا من دنان شعرك ذات رائحة يغبطها المسك
وذات سكر يحسدها الخمر
لك كل الود

لطفي منصور / شاعر: هذه مأساتنا يا صديقي

12-02-2009 | 07-21د

وعلى أوتار قلوب الشعوب عزفت ...
وبمفارقاتك بين ماض مجيد وحاضر تعيس قد أجدت ..
هذه مأساتنا يا صديقي ....
ونحن جزء منها في الصمت والسكوت والتطبيل ....
غيّر الله الأحوال وبدل هذا الواقع المرير ...
لك من القلب تحيّة

لطفي منصور

باسم حمودة / شاعر: وكأنها كتبت اليوم

12-02-2009 | 07-19د

وكأنها كتبت اليوم اخي الشاعر

سلمت يديك ..

محمد محفوظ: لست أعلم بما أصف تلك الكلمات

12-02-2009 | 07-15د

لست أعلم بما أصف تلك الكلمات التي يغالب الحزن والمراره أغلبها ... هل بالجميل ؟؟ .. أم الرائع ؟؟ .. أم المبدع ؟؟ ... سحر أناملك لم تدع لي الحديث فأسر به إلى لآلئك العذبه ... وبوحك الذي استوحى من الواقع صورة مؤلمة حد الوجع لم يكد يكمل خطواته هنا حتى تبدى من بين شفتيه نور الحقيقه ... كلماتٌ لها وقعٌ في النفس وفي الخاطر تداعب الأنفس ببوحها ... سلمت أناملك سيدي على هذا البوح الذي نال طريقه إلى قلوبنا ....

محمد محفوظ / مدير عام منتدى للكلمة نغم

محمد الجنوبي: مهفهفة جميلة فيها من القوة والسلاسة

12-02-2009 | 06-50د

مني إليك أجمل التحيةْ

ولا زلت أقرأ لك الجميل تلو الجميل..

كأنني لا أنتهي ولا أروى..

وقصيدتك هذه يا سيدي..

مهفهفة جميلة فيها من القوة والسلاسة الشيء الكثير..

دمت مبدعا..

ودام حملة فكر شريعتي بألف خير..

أيهم سليمان: عميقة هذه القصيدة

12-02-2009 | 06-48د

محمد حسين بزي

عميقة هذه القصيدة إذ أنها تسح ثورة تعرش في روح كل باسل أرقته هموم الأمة.

دمت و دام شعرك أيها الشاعر المتألق.

أيهم سليمان / المدير العام لملتقى الحكايا الأدبي .

هدى محمد / سوريا: كلمات لها عميق الأثر في النفس

12-02-2009 | 06-46د

أين عنّا أمة تاريخها عز وفخار ..؟؟

قد أمست منهوبة الأرض في مهب الإعصار ..

أبناؤها ذيول لذل الاستعمار ..

أنبيع بثوب الخنوع كرامتنا ومجدنا ..؟؟

**

شاعرنا محمد حسين بزي ..

كلمات لها عميق الأثر في النفس ..

تعكس للأسف واقع الحال المخزي ,,,

وودي والياسمين لك

أمل طنانة / شاعرة / لبنان: هكذا تكون القصيدة وإلاّ فلا

12-02-2009 | 06-43د

رائع أنت يامحمّد في بعد النّظر، واجتماعه مع الشّاعريّة وحسن التّعبير..
هكذا تكون القصيدة وإلاّ فلا!!
نعم..
حطّم وابنِ..
وفجّر وارشق بوابل من اللّهيب..
وازرع حقول الورد الجميل..
فكلّ كلماتك تقوم بالهدم والبناء..
وما أجلّ شعراً كهذا..
أدام الله إبداعك ..
أمل

رفعت ألفي رزق / شاعر / مصر: دامَ قلمكَ صارخا

12-02-2009 | 06-41د

الأستاذ الشاعر / محمد حسين بزي

و لامية ملؤها اللوم و العتاب الصارخان , و مرارة ٌ على مجد ٍ ضاع في غياهب الزمان , و سخرية ٌ من حكام ٍ لم يلتفتوا إلا لأنفسهم , كل ذلك في قصيدة قوية سامقة في قامة شاعر و كاتب كبير مثلك , تقبل مروري و تقديري , و دامَ قلمكَ صارخاً .

ودي و احترامي .

رفعت

محمد إقبال بلو / شاعر / سوريا: دمت بهذه القوة و الصراحة

12-02-2009 | 06-39د

الأخ الشاعر محمد حسين بزي

تتحدث هنا بلسان جميع الشرفاء

دمت بهذه القوة و الصراحة

أخوك

محمد إقبال بلو

عبدالكريم الياسري/ شاعر/العراق: تتحدث بلسان الجميع

12-02-2009 | 06-38د

الأخ الشاعر محمد حسين بزي
السلام عليكم
حياك الله
لقد أضحكني نصك وأحزنني في الوقت نفسه
أنت تتحدث بلسان الجميع وهذا هو أقرب لون لنفسي
ربما كان النفط يا أخي أحد أسباب تأخرنا
فربما سرنا بدونه لطلب العلم والمعرفة بطريقة أفضل
وربما اخشوشنا فإن النعمة لاتدوم
ولقد أصبح مسكرا لا يرى أهله غيره
احييك على هذه الروح الاصيلة
ودمت إنساناً كاتباً رائعا
وفقك الله
**************************
عبدالكريم رجب الياسري

علي شرارة - بيروت - لبنان: لقد أصبت

12-02-2009 | 06-32د

قـد كان صُعلوكاً فأصبحَ مـالـكاً مــا أبـسَلهْ !

ولو ارتدى الجَحشُ الحريرَ لـعـفَّ عـن ذاك الـبَلهْ

ولـرُبّـما هـتـفوا لـه يـا حـاكماً مـا أعدلهْ ؟

...............................................................

والله لقد أصبت عين الديك أخي محمد، وحتى لو ارتدى الصولجان، واعتمر التيجان، فالجحش حجش مهما كان.

لا فض فوك أميراً شاعراً،،،
ولا عدمناك مقاتلاً عنيدا .

علي

كوثر / بيروت: رائعة

12-02-2009 | 06-29د

قصيدة أقل ما يقال عنها أنهاراااااااااااااااااااائعة.

شكرا لوقع دار الأمير للثقافة والعلوم الذي يسمح لنا بمتابعة كل ما هو جميل.

زهراء / الكويت: شاعرنا القدير محمد حسين بزي

12-02-2009 | 06-27د

الـعزُّ ولّـى والـسّيادة iiُ كـالـسّـيوفِ مُـضَـللهْ

والـمجدُ حـوَّلَ iiضـوْءَهُ عـنها، وأطـفأ مِـشعلهْ


والـبأسُ صِفرٌ والبسالة iiُ فــي الـقلوب iiمُـعَطّلهْ

حُـكّامها جُـبناءُ iiطـبعاً والـطـبـائعُ iiمُـرسَـلهْ
>>>>>>>>>>>>>>>>>

شاعرنا القدير محمد حسين بزي
السلام عليكم ورحمة الله

سلام لــ دار الأمير .. دار الفكر الحر والكلمة المسؤولة،
سلام لفكر المقاومة الأصيل،
سلام لفكر المعلم الشهيد علي شريعتي،
سلام لبنت جبيل التي ركعت الصهاينة ولم ينحنِ لها جبين.

ياسر سعد / شاعر / لبنان: دمت مبدعا والسلام

12-02-2009 | 06-25د

صديقي العزيز محمد حسين بزي
قصيدة جميلة ولطيفة كتبت بمداد النجيع وريشة الوجع
ماأجملك وأنت تشخص الحالة بهذا الاسلوب الظريف كدأب الكبار من المبدعين الذين نهجو الأدب الساخر
وأنت كبير ايها الصديق
دمت مبدعا والسلام
ياسر سعد

خالد / بيروت: لباب المسألة

12-02-2009 | 06-23د

الـحُكمُ مَـذأبَة ُ الـذئابِ هـنـا لُـبَـابُ iiالـمَسألهْ

فـهناك مَـن يحيا حياة iiً ا تــسـاوي iiخَـرْدَلـهْ

والـبـعضُ يـزعم iiأنـهُ لـهـادي لأُذْنٍ مُـقـفلهْ

أو أنـه فـخرُ الـزمان iiِ بــأمّــةٍ مُـتـنـصِّلهْ

أو أنــه أسَــدٌ iiبـغابٍ والــيـدانِ iiمُـكـبّـلهْ

ومُـصَـفِـقـون وراءَهُ مُـتـشبّثون ب ii\"حَـنظلهْ\"


حنظلة دائما الضحية !!!!!

ولكن هنا: لباب المسألة.

محبتي أخي محمد

يزن الصامعي - سوريا: واقعنا المؤلم يوجد بهذه القصيدة

12-02-2009 | 06-21د

واقعنا المؤلم يوجد بهذه القصيدة الشيقة

كل التحايا لصاحبها و الى الامام ان شاء الله

حسن مذبوح: تحية اجلال واكبار

12-02-2009 | 06-18د

المشرفون على موقع دار الأمير للثقافة والعلوم
تحية اجلال واكبار على نشر هذه القصيدة الرائعة وغيرها من القصائد الجميلة.

زهراء .. الكويت -: لا فض فوك شاعرنا الحبيب

12-02-2009 | 06-15د

لا فض فوك شاعرنا الحبيب.

بنت جبيل عنوان كرامتنا

نحبك بنت الجبيل

سارة حمود -- بيروت -: وحق لنا ان نحترمك اكثر يا ابن بنت جبيل الابي

12-02-2009 | 06-14د

والله حق لنا ان نبكي على هذه الحال التي وصلنا اليها
وحق لنا ان لا نضحك بعد اليوم
وحق لنا ان نحترمك اكثر يا ابن بنت جبيل الابي
وحق لنا ان نصرخ بوجه المتصهيين في الداخل

والله انهم اخطر من الصهاينة علينا

هؤلاء الذين يتآمرون في كل يوم على المقاومة وسلاحها ووجودها... لعنة الله عليهم اجمعين.

جمال رزق / لبنان: هل ننتظر (2) من المطويات؟؟؟؟؟؟

12-02-2009 | 05-58د

صديقي محمد حسين بزي
سلام عليك


أرى في الأعلى (مطويات علنية 1) ، وأرى بعدها قصيدة فيها من الحرقة والوجع الكثير الكثير .
والسؤال: هل ننتظر (2) من المطويات؟؟؟؟؟؟

يا أخي أنت كل يوم تطل علينا بمفاجئة جديدة! ، ولكن هذه المرة من العيار الثقيل.
وكأني أراك هنا قد رفعت الحذر، فارفعه يا أخي ودعنا ننشد، ألست القائل:
والحياة قصيرة أيامها
والنائبات طويلة الأعوام ؟! .....

محمد يا صديقي: هذا مرور سريع وهو بمثابة تحية لك، سأعود لتحية القصيدة قارئاً في أقرب فرصة.
محبتي يا أمير

ولهاصي عزيز / الجزائر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

12-02-2009 | 05-53د

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ محمد حسين بزي

{... كمثل الحمار يحمل أسفارا }

إنّ الحمار لا يعي و لا يدرك قيمة ما يوضع على ظهره أكان كتبا أم ذهبا أم حريرا.فلم يعرف التاريخ حمارا جاهلا أو حمارا عاقلا،إنّما عرف حلات من جنون الحمير شبيهة بجنون البقر.ما عدا هذه الحالة فهو حمار و فقط.

عفانا الله منها وذرّيتنا.

مجذوب العيد المشراوي / شاعر: نص جميل

12-02-2009 | 05-44د

نص جميل شرّح ومل كل ّ صاحبه ..

لكن ياصاحبي اليوم ما عاد ينفع هجو لأن أصحاب البروج المشيّدة لا يعقلون .. ألف شكر

روان خليفة / البحرين: مرور أول حتى أعووووود

12-02-2009 | 05-42د

محمد حسين بزي اسم تألق في قلوبنا، ووعته عقولنا، وطابت به نفوسنا......
فطبت مقاماً أيها الأمير الثائر، ولا حرمناك فارساً هصورا.

مرور أول حتى أعووووود.
مودتي

عاطف الجندي / شاعر / مصر: قصيدة جميلة و شعر مقاوم

12-02-2009 | 05-40د

بوركت أخى محمد
قصيدة جميلة و شعر مقاوم
يقتحم و لا يهادن
مودتي و تقديري
أخوك

بشير ميلودي / شاعر / الجزائر: جميل هذا الإلمام

12-02-2009 | 05-38د

جميل هذا الإلمام...قصيدة رصدت واقعا عشناه، وزمانا ألفناه...رغم أنوفنا....
تقبل مروري، أستاذي القدير...
بشير ميلودي

أبوهاجرأحمدالعزام - فلسطين: تقديري لك ولقلمك

12-02-2009 | 05-35د

رائع,,جميعهم كانوا صعاليك,,وصمتنا هو السبب في أن نجعل هذا الجحش يرتدي الحرير ويجعلنا من قطيعه..
تقديري لك ولقلمك

أروى: تحياتي

12-02-2009 | 05-16د

بورك قلمك..

ما أصعب سماع هذه الكلمات وسط ضجيج مصفقي الحكام.. وهم الأكثر..



جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008