الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
عبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

عبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

8829939

الكتب

278

القائمة البريدية

 

وتؤم غزَّة الصلاة

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

وتؤم غزَّة الصلاة

بقلم: محمد حسين بزي

 gaza_300

أنا هنا .. لن أُقرِأَ الموتى السلام..
ولا حتى أُمي
ولا أبي
ولا جدتي العليلة

ولن أكتب على  "وزن"
ولا على " تفعيلة"
فقد أضنانا " الخليل"
وفضحتنا  "الخليلة"
ونعانا العويل
واغتصبتنا الرذيلة
وفعلت الأفاعيل
وقلنا: ياااا جميلة

فالوزنُ غزَّة
والشِعر غزَّة
واللغة غزَّّة
والأمة غزَّة
والأسماء غزّة
وغزّة وحدها،
وحدها الجليلة

أنا هنا..
سأشتم كل ناظر..
وكل صامت، مهما علا شأنه
حتى لو كان الشِعر نفسه

أنا هنا..
سأبصق على فنّ الخطابة
وأفوه خطاب
ما لم يكن دبابة
وبندقية وحِراب

أنا هنا..
سألعن كلّ من هان
وكلّ من خان
وكلّ من صافح
وكلّ من سامح
وكلّ من لم يستشهد لأجل غزّة

وأقول هنا:
ماذا لو أُذِن بالقيامة
وزغرد الرصاص
وأُذِنَّ للنجيع
أن يكتب سطور البداية
ويُعلن النفير
وتموت بدمها الوردات
وتشرب ظمأها المنايا
وتثور منَّا الرفاة

ونروي أولى الحكايا

وتؤم "الجنازة" الصلاة
وتُصلي خلفها الكرامة؟!

هي غزّة .. كَبِّروا خلفها
الله أكبر..
الدم أكبر..
رُصّوا الصفوف
فـ والله
لن تُقبل دونها الصلاة

وماذا لو قتلنا "نعم" و "واو" الجماعة
وجماعة  "الواو"
وأعلنت عن نفسها  "لا"
وقتلنا الحارس و "الفارس " والكنَّاس
وأشبعت بطنها المجاعة
وخرجت من بيوتها الناس
تخلع "بُردة " المهانة

وماذا لو قامت الشعوب
تشرب نخب حُلمها
بجماجم الحكام
وما بقيَّ من عمرها
وتصحو الأحلام
وندفن كل زعامة

وماذا لو أُذِن للأرض
أن تقذف من بطنها كل الفخامات والملوك
ويمشي الطول بالعرض
يمحو آثارهم
ويُذرّي رفاتهم
ومن الأحياء
يسحب الدماء
حتى آخر عرق
ماذا لو أُذِن لغزّة
أن تثأر للشهامة

وماذا لو أُذِن للحياء
وكشفت عن نفسها الندامة
بأن تكتب بالدماء
تعتذر عن الملامة

وتهبُّ العروبة
كإعصار الخُصوبة
تُلقح تاريخ المُصيبة
وتدفن كل نَعامة

بعدها سنأذن (نحن)
للحكام بالرحيل
لكن لدار القيامة

عندها لغزّة نقول:
حمداً لله على السلامة
حمداً لله على السلامة.

                                   الدوحة: 28/12/2008

 الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

29-12-2008 الساعة 10:14 عدد القرآت 5265    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 30 تعليق / تعليقات

زينب العندليب: سأتلو القصيدة

10-02-2009 | 19-32د

لأنها ترجمان
فسأتلو كل آيات القصيدة مجددا
و لن أزيد فلن يكون المزيد بأشفى ولا أوفى

سلاماأبيا و ودا زلالا لكل شهيد
ولك أستاذ محمد حسين

يحي صادق النجادان / الهند: تؤم غزة الصلاة...

29-01-2009 | 16-03د

"لو لم تكن حاضر الذهن في "الموقف"، فكن أينما أردت، واقفا للصلاة أم جالسا على مائدة الخمر. كلاهما سواء" -شهيد شريعتي-

امل طنانة / شاعرة / لبنان: عنوان قصيدتك وحده قصيدة

17-01-2009 | 07-16د

أيّها الأخ الغالي محمّد..
عنوان قصيدتك وحده قصيدة، فإمامة الصّلاة يكفي لنبايع غزّة سيّدة الأمّة وشريفة البلاد..
وقدّيسة القلوب..
قصيدتك قانون الحبر النّظيف!!
وهل أطهر من حبر يغنّي جراح غزّة اليوم؟
مبدع أنت بالفعل!!
وذهولي لايحدّ بكلمتك الذّكيّة وفكرك الأصيل والعميق..
دمت شاعراً..
أمل

عائشة خرموش /: أبدعت يا أخي في نقل الألم

17-01-2009 | 07-06د

و تؤم غزة الصلاة...
لكنها صلاة جنازة ....
و النعوش هم الكرامة و العزة و الشرف و القدسية....
وبعد نعي خبر منافقي الكراسي ستؤم صلاة الغائب لأنها لا ترضى بقربهم و لو كانو أمواتا..!!
ثم تنتقل للشعب العربي أين يقبع اللاوعي و اللامسؤولية...,لتصلي صلاة الاستسقاء ,لعل الله ينزل غيثا من السماء يفيقها....!!

و بعدها ترجع لشعبها العظيم فتنشد معه أنشودة الدم الطاهر و الروح النبيلة......و الشهادة الفردوسية.

أبدعت يا أخي في نقل الألم بين ثنايا الروح و جوانب الجسد....
سلمت و سلم قلمك.
تحياتي.

منى حسن محمد الحاج / شاعرة: صدقت فلا يكاد القلم ينطق إلا غزة

16-01-2009 | 06-27د

نعم يا أستاذي وأخي العزيز: إن غزة اليوم تؤم الصلاة لأنها تقاتل عن أمة بأكملها..
ولأن الله قد حباها بالصبر والشهادة والثبات على الحق والمبدأ..
فسلمت يمينك على هذا الشعر الجميل..
وقد صدقت فلا يكاد القلم ينطق إلا غزة وينسجها قافية ونثرًا وحروفًا عصية على التشكيل..
قد أبدعت وأجدت فلك التحية..

جمال رزق: لغزة

16-01-2009 | 06-22د

لغزة التي تؤم الصلاة نعود
لغزة التي تؤم العزة نعود
غزة ستشرق رغم كيدهم
غزة العزة رغم انفهم
غزة منتصرة رغم خذلان الاعراب
غزة يا شرف الامة ... قاومي فانك منتصرة لا محالة.

فاطمة عتباني/ كاتبة / السودان: فلتقم القيامة . . . إن لم نعشها في كرامة

01-01-2009 | 06-02د

سيدي محمد حسين
أنى لنا أن نضع أيدينا فوق بعضها
وأحرفنا المفجوعة فوق أحرفهم
ونقذفها سهاماً لاتطيش
فلتقم القيامة . . . إن لم نعشها في كرامة
فقد فطر الهوان قلوبنا وماتت النفوس حزناً
لنبدأ بمسيرة الكلمة الداوية حتى يأذن الله لنا بضربة أكثر دويّاً
تشرق منها شمس النصر
لك احترامي

جميلة الرجوي / القاهرة: بإذن الله سوف تؤم غزة الصلاة

01-01-2009 | 05-58د

أخي الكريم " محمد حسين "

صدقت والله لقد سئمنا كل شئ .. ونتحرق شوقا للتغيير

وحلمك هو ما يضاجع منامنا وصحونا في كل لحظة

فكم نتمنى أن نفتح عيوننا في أي صباح على هبة الشرف

التي تنهي عهد الانبطاح وتزيل جثث الموتي العفنة

من طريق النور ويكبر للصلاة

وتؤم غزة الصلاة

وبإذن الله سوف تؤم غزة الصلاة

ويعم النور أرجائها المعطرة بدماء الشهداء الأبرار

وتعود لنا حينها الحياة ،،،

والنصر قادم بإذن الله

لك مني التحية والتقدير

محمد: غزة لا تبكي من جراحها بل تبكي علينا

31-12-2008 | 05-51د

السلام عليكم

أستاذ محمد حسين بزي

دام قلمك الحر الثوري المتمرد على واقعنا المر.

هذه القصيدة تذكرنا بضعفنا وتقصيرنا أمام غزة.

أخي محمد حسين بزي وكل الأخوة والأخوات ....

غزة لا تبكي من جراحها التي يسببها لها الصهاينة ... غزة تبكي علينا...

غزة تبكي على ضعفنا...
غزة تبكي على تخاذلنا..
غزة تبكي لأن حكامنا طعنوها في قلبها..

غزة تضحك لأنها نالت شرف الدفاع عن الأمةالعربية.. وتبكي لأن الأمة العربية حذفت معنى الشرف من قاموسها.

وشكراً

مازن شرارة: هي غزة ... كبروا خلفها

30-12-2008 | 12-04د

هي غزّة .. كَبِّروا خلفها
الله أكبر..
الدم أكبر..
رُصّوا الصفوف

والصلاة لن تقبل سوى بالدفاع عن غزة ...

الله يباركك أيها الشاعر الكبير على هذه القصيدة النابعة من صميم قلبك.

رفعت زيتون / شاعر / القدس: دعونا نجعل هذه الأقلام سهاما

30-12-2008 | 09-16د

دعونا نجعل هذه الأقلام

سهاما في وجه الطغاة

وفي وجوه المتخاذلين الجبناء

أضعها إلى جانب أخواتها

في المقدمة وأعود إلى القراءة .

عائشة صالح ابو صلاح / فلسطين: وتؤم غزَّة الصلاة

30-12-2008 | 09-13د

هي غزّة .. كبِّروا خلفها
الله أكبر..
الدم أكبر..
رُصّوا الصفوف
فـ والله
لن تُقبل دونها الصلاة

بوركت أخي الكريم
آه والله لن تقبل صلاتكم ولا صيامكم إن تخاذلتم عن غزة العزة
انصروا أهل غزة
ثوروا على الحكام الخونة
أنفروا اليوم قبل فوات الأوان

أخرجوا عن صمتكم وكفى ذلاً
نريد يوم عزة لغزة هل من مستجيب؟

عبد الله جدي / شاعر / الجزائر: اشاطرك ثورتك وتمردك عن روتين أمتنا

30-12-2008 | 09-09د

أخي محمد حسين .. أشاطرك ثورتك وتمردك عن روتين أمتنا .. وأقف الى جانبك في ذم كل من استسلم، وخان ،وهان ودان ، ولان . وأحييك على هذا النظم الرائع المسترسل . تقديري .

هزار طباخ / شاعرة / سوريا: أواه يا أمتي إن لم تستجيبي !!

30-12-2008 | 09-06د

أخي العزيز محمد حسين بزي تكاد تشق صدورنا الآه ونحن نمزج صرختك بنحيب قلوبنا قد قامت الصلاة أخي محمد حسين حي على الصلاة حي على الفلاح وأواه يا أمتي إن لم تستجيبي !!

لطفي منصور / شاعر / فلسطين: هذه همم الشرفاء تثور

30-12-2008 | 09-00د

أخي محمد حسين بزي ............ تحيّة بوركت يا أخي وبورك حرفك الثائر هذه همم الشرفاء تثور وهذا قلمك يعلن وثبته الثورية المقدسة يتمرد على الظلمة والخونة ويمتشق سيفه المقاوم .... فهل نجد صدى لنخوته الإيمانية ... سننتظر ................... أخوك / لطفي منصور - رئيس تجمع شعراء بلا حدود

سمية خروب / كاتبة / سوريا: كلمات صارخة

30-12-2008 | 08-49د

أخي الكريم محمد حسين الله درك لهذه الكلمات الصارخة والمتمردة على هذا الواقع الموجع والمؤلم أبدعت أيها الشاعر الأصيل غزة الحزينة غزة لن تكسر شوكتها غزة الصامدة والله لم يعد لصمتكم أيها العرب مكان أمام هذه الدماء الزكية المباركة رحم الله الشهداء رحم الله الشهداء رحم الله الشهداء حسبنا الله ونعم الوكيل والخزي والعار لكل متخاذل لك مني كل التقدير سمية خروب

يمامة النطيط / السعودية: هي غزة .. كبروا خلفها

30-12-2008 | 08-42د

هي غزّة .. كبِّروا خلفها الله أكبر.. الدم أكبر.. رُصّوا الصفوف فـ والله لن تُقبل دونها الصلاة لن تُقبل دونها الصلاة ولن تُقبل بعدها الحياة وسيطيب في تراها الممات وصفع الخونة والمومسات تحية لقلمك ... وسملت يمينك

محمد ملوك / شاعر / السعودية: لا فض فوك

30-12-2008 | 08-25د

لا فض فوك أقل ما يجب أن نفعل جهاد بالأقلام لك كل الشكر والإمتنان

روان خليفة / البحرين: أخشى عليك من العرب

30-12-2008 | 08-23د

والله عيب على العروبة وعيب على كل ناطق بالضاد لقد هزأت بنا الامم، بعد أن طارت النخوة من الرؤوس. محمد حسين بزي .. والله صرت أخشى عليك من العرب قبل غيرهم.. فحماك ربي ولي عودة لأقرأ أكثر

ياسر سعد / شاعر/ لبنان: دمت كبيراً مع محبتي ووافر الاحترام

30-12-2008 | 08-06د

اخي العزيز محمد حسين بزي انت تقول ما نود قوله ولا نفلح و حقيقة اقول ان ما عاينته من مجازر بحق الشعب الفلسطيني اخرس لساني وجعلني غير قادر على نظم بيت من الشعر دمت كبيراً مع محبتي ووافر الاحترام
ياسر سعد

على محمد على: تحية عز

30-12-2008 | 06-23د

تحيةلمن يصنعون الحياة بالكلمة والكلمة لاإله إلا الله
تحية للصامدون رغم ضنك العيش فلا بدلوا ولا وهنوا
تحية للشامخون فى علياءالسماء رغم ظلم أولى القرباء
تحية للرجال البواسل الضاربون نحر العدو بإيمان قلوبهم
تحية للشهداء بهذا الرزق العظيم والفرح المبجل بفضل الله
هنيئاً لللذين لم يلحقوابهم الصامدون فى الثغور والذين هجروا من ديارهم إلا أن يقولوا ربنا الله
هنيئا للشعب الجبارين من عزا وعزاء
فتحية لمن يصنعون الحياة للحياة

الشاعرة هزار طباخ - سوريا: هي الصلاة إذن

30-12-2008 | 06-18د

أخي العزيز محمد حسين بزي تحيتي

هي الصلاة إذن

فحي على الصلاة ... حي على الفلاح

والله كل مهانة نزلت بهذه الأمة كانت بسبب هوانها على الناس

ولا أقول إلا لكم الله يا أهلنا هناك

معكم قلوبنا ودعاءنا

وحسبي الله ونعم الوكيل

تحيتي لك أيها الشاعر الشاعر

وأنحني لكل طفل في فلسطين علمني الشهادة


هزار

هادية العبدالله / اديبة/ لبنان: محمد حسين بزي..دمت شاعرا مناضلا حرا

30-12-2008 | 06-07د

غزّة تنعم الآن باحتفالات الموت
سماؤها تغني للحزن الغريب
وميلادها أكبر من شهادة.

محمد حسين بزي..دمت شاعرا مناضلا حرا

وفاء عبد الرزاق/ شاعرة/ العراق: انسان الكلام

30-12-2008 | 06-02د

الشاعر المبدع محمد حسين بزي

إذاً؟
أنت تدوّي ضد الموتى الأحياء
فلتحيا الكلمة والشعر والقصيد
ولنهتف معك ايها النبيل
فلتحيا الجراح
دمت كما انت انسان الكلام

رفعت ألفي رزق/ شاعر/ مصر: صرختك مدوية , من قلب ٍ يئنُ من الألم

30-12-2008 | 05-57د

الأستاذ / محمد حسين بزي


صرختك مدوية , من قلب ٍ يئنُ من الألم ,

كلنا معك و مع كل مظلوم , و ضد كل الظالمين .

تحية لك و لقلمك النابض بالحياة و الحرية ,


مودتي و تقديري

موسى فضل الله/شاعر/ لبنان: بورك الدم الذي سوف يزهر قريبا

30-12-2008 | 05-41د

إييييه أيها المناضل الذي يكابد كل يوم
ما بين الكتب الممنوعة من الناس وغزة الممنوعة من الأنفاس والجنوب الذي كان ممنوعا من ان يُعمِل في عدوه البأس وبين كل مقهور يرى الدماء الزكية التي تعطر الأرض فتنبت ريحانا؛ بين هؤلاء(وأتعمد هنا الإشارة إلى العاقل) نسب يمتد إلى مضارب المقاومة

بورك الدم الذي سوف يزهر قريبا. ولو أن في الأبجدية ما يفيد نعتا لتلك الرؤوس الفارغة المستوية على عروش وكراسيَّ من جماجم الشرفاء لكان للكلام طريق آخر
بوركت أخي محمد ولا أخال الأبجدية اتسعت لما يعتمل في قلبك وقلوبنا
أعلمُ جيدًا أنك كنتَ قلت اكثر وأننا كنا قلنا أكثر

ناهدة حجازي / أديبة/ لبنان: وستكون صلاة الغاضبين الآملين

30-12-2008 | 05-38د

وستكون صلاة الغاضبين الآملين

حين تأمهم الشهادة ،، ويخطب فيهم النصر

بـ الرصاص والحجارة



محمد ،، كل يوم يجمعنا والمتآمرين تحت اسم "عرب"

هو حرب ومجازر وإبادة



عظم الله أجركم

فتحية الصقري/ شاعرة: شكراً لقلبك وشكراً لقلمك

30-12-2008 | 05-32د

آه
يا محمد
وألف آه

دم الورود يسيل
يغسل الشوراع بطهره

العصافير تموت

الأشجار تسقط

.
.
.

وها نحن مرة أخرى نرتكب الجريمة ذاتها
الصمت الصمت الصمت

محمد حسين بزي
شكرا
لقلبـك
وشكرا
لقلمــك

مودة

هيفاء فويتي / اديبة/ سوريا: سلم قلمك وسلم كل مقاوم

30-12-2008 | 05-24د

ويكبر دين الشهداء في أعناقنا

تجلدنا عيونهم نصف المفتوحة ..

لكننا نفقد ذاكرة الجرح بسرعة

ونعاود ثرثراتنا الهانئة

ليت الذكراة تنمو كشجرة كي تحجب خدرنا

ماجدوى القول يا ابن الجنوب

ونحن من أمة تتنكر من فرسانها وتطاردهم


سلم قلمك وسلم كل مقاوم

Fatima BAZZI: لبيك يا غزة

29-12-2008 | 13-15د

نخجل منك يا غزّّّّة ونستمحيك عذراًُ .... عن كل طفل يموت شهيدا ، عن كل أم تموت بحسرة ولدها ، عن كل دمعة طفل على والده ، عن كل طفل رضيع مات عطشا كما طفل الحسين ، عن كل حسين يموت في غزة ...انها المجزرة الحسينية تَعاد فصولها في غزة .... هنيئا لكم بالشهادة أيها الأبطال .. يا شهداء الأسلام ... حان وقت الثورة فيا أهل العروبة يا أهل الأسلام انتفضوا لنصرة أهلنا في غزة .. هل من ناصر حسيني؟؟؟ على أمل أن يستفيق حكام العرب وأبناء العرب المخدرين ... نحن معك بقلوبنا وعقولنا.... لبيك يا غزة ......

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008